الروح الواحدة قادتنا لتجاوز التحديات وإطلاق مشروعين جديدين للتطوير


أعلن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، السبت، إطلاق مشروعين جديدين للتطوير، جرى تصميمهما بهدف تعزيز قدرات الاتحادات الوطنية الأعضاء لتنمية اللعبة بشكل منتظم في أرجاء القارة كافة.

وجاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع العاشر للمكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي، الذي عقد في دوشانبي عاصمة طاجيكستان، حيث كانت هذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها اجتماع المكتب التنفيذي في هذه الدولة الواقعة بمنطقة وسط آسيا.

وأعرب الشيخ سلمان في بداية الاجتماع عن شكره للاتحاد الطاجيكي لكرة القدم على الترحيب الحار وحسن الضيافة.

وشدد الشيخ سلمان على تقدير الاتحاد القاري للاتحادات الوطنية الأعضاء، وذلك في أعقاب ختام دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2022، مشيراً إلى جهود الاتحادات الوطنية المضيفة لضمان مواصلة سير الاتحاد في طريق تنفيذ أغلب مسابقات عام 2022.

وقال الشيخ سلمان: «الأسبوع الماضي استكملنا مباريات دور المجموعات في دوري أبطال آسيا. نتقدم بعميق الامتنان إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء الـ4 التي قامت باستضافة المباريات بنظام التجمع».

وأضاف: «بعد مرور ما يقارب عامين، قمنا بالترحيب أيضاً بعودة كرة الصالات الآسيوية، من خلال إقامة مباريات تصفيات كأس آسيا لكرة الصالات، ومن جديد نتقدم بالشكر إلى الاتحادات الوطنية التي قامت باستضافة المباريات».

وتابع رئيس الاتحاد الآسيوي: «على امتداد قارة آسيا، تم الإعلان عن الدول المضيفة لمباريات كأس الاتحاد الآسيوي، وجوهرة بطولاتنا، تصفيات كأس آسيا 2023 في الصين».

وأوضح: «جائحة كوفيد-19 اختبرت قدرتنا على الصمود بشكل لم يحدث من قبل، ولكن أسرة كرة القدم الآسيوية واصلت إظهار روح رائعة للوحدة ونجحت في تجاوز التحديات، وذلك بفضل تفاني الاتحادات الوطنية والإقليمية».

وفيما يتعلق بتعزيز قدرات الاتحادات الوطنية الأعضاء من أجل تحقيق مزيد من النجاحات في فترة ما بعد الجائحة، أعلن رئيس الاتحاد الآسيوي عن برنامجين جديدين يركزان على الارتقاء ببرامج التطوير في الاتحاد الوطني.

وقال الشيخ سلمان: «إطلاق البرنامجين الجديدين للتطوير، وهما برنامج الأفضلية، وبرنامج الوقت الإضافي، يؤكد التزامنا نحو الأعضاء، وهذه البرامج ستنضم إلى المشاريع الأخرى في البرنامج المتقدم الذي تم إطلاقه قبل 6 أشهر، وسيتم تصميم كلا البرنامجين للاتحادات الوطنية الطامحة والصاعدة».

وتابع: «بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه البرامج تؤكد طموحنا لتقليص الفوارق في كرة القدم الآسيوية، والارتقاء بمستوى اللعبة في أرجاء القارة كافة. وأنا واثق من أنكم تتفقون أننا نسير في الطريق للخروج بشكل أقوى من هذه الجائحة، وأريد أن أشكركم جميعاً على دعمكم منقطع النظير».

وكان جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أعلن مؤخراً الترشح من أجل إعادة انتخابه لرئاسة الاتحاد الدولي عام 2023، وقد رحب الشيخ سلمان خلال اجتماع المكتب التنفيذي بهذا الترشح.

وقال الشيخ سلمان: «الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأسرة كرة القدم الآسيوية يرحبان بترشح الرئيس إنفانتينو من أجل إعادة انتخابه، وأنا أؤكد له اليوم أننا سنقف معه بشكل متضامن».

وأضاف: «الرئيس إنفانتينو عمل على توفير قيادة ملهمة لكرة القدم في قارة آسيا وفي العالم ككل، وذلك خلال أوقات المحنة الكبيرة، ونحن ممتنون له على دعمه الكبير لأسرة كرة القدم الآسيوية».

كذلك رحب رئيس الاتحاد الآسيوي بالعضو المراقب الجديد من اتحاد جنوب آسيا، وهو جاسوار أومار، رئيس الاتحاد السريلانكي لكرة القدم، وتقدم بالشكر إلى العضو السابق أنورا دو سيلفا ممثل اتحاد جنوب آسيا على الخدمات التي قدمها في المكتب التنفيذي.

وفيما يأتي أبرز القرارات التي اتخذها المكتب التنفيذي خلال اجتماعه العاشر:

- صادق المكتب التنفيذي على قرار لجنة التطوير لاستحداث برنامج الأفضلية الجديد الذي يقوم بتقديم تمويل سنوي لمساعدة الاتحادات الوطنية المستحقة لتعيين مدربين مؤهلين وخبراء فنيين، ودعم برامج التطوير الفني.

- كما صادق المكتب التنفيذي على قرار لجنة التطوير استحداث برنامج الوقت الإضافي الجديد، الذي يقوم بتقديم تمويل سنوي لمساعدة الاتحادات الوطنية الأعضاء المستحقة لتلبية احتياجاتها المؤقتة أو الطارئة لدعم أهداف التطوير لديها.

- صادق المكتب التنفيذي على قرار لجنة كرة الصالات والكرة الشاطئية في الاتحاد، لإلغاء بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات 2022، وذلك في أعقاب اعتذار الإمارات عن استضافتها.

- وافق المكتب التنفيذي على عقد الاجتماع الثالث والثلاثين للجمعية العمومية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يومي 1 و2 فبراير 2023 في البحرين، وسوف يتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل عقب استكمالها.