حسين الدرازي




فيما يواصل الشرقاويون تحضيراتهم للآسيوية

غادر البلاد أمس الخميس مصباح الكعبي مدير فريق الرفاع لكرة القدم متوجهاً إلى الكويت من أجل التحضير والترتيب لوصول وفد الفريق الرفاعي غداً السبت من أجل خوض منافسات المجموعة الأولى لمنافسات كأس الاتحاد الآسيوي والتي ستقام هناك بضيافة النادي العربي في الفترة من 18 لغاية 24 مايو الحالي بمشاركة الرفاع والعربي وشباب الخليل الفلسطيني وظفار العماني.

وسيقف الكعبي بشكل أكبر على ملعب التدريب الخاص بالرفاع هناك وهو إستاد ثامر بنادي السالمية وكذلك سيقوم بجولة في إستاد نادي الكويت الذي سيستضيف المباريات بالإضافة إلى مقر الإقامة بفندق (سيمفوني ستايل) في السالمية والذي سيقيم فيه (السماوي)، إذ سيتم الاطلاع على كافة مرافقه من أجل استخدام بعض منها مثل قاعة الاجتماعات والنادي الصحي كذلك.

ويهدف الرفاعيون من هذه الخطوة إلى ضمان جاهزية كافة الأمور حينما يصل الفريق للكويت ظهر يوم غدٍ السبت والذي سيشهد راحة، إذ لن يتدرب الفريق في هذا اليوم، وستنطلق تدريباته في اليوم التالي 15 مايو، بينما ستكون المباراة الأولى ضد العربي المستضيف بتاريخ 18 مايو واللقاء الثاني 21 مايو أمام ظفار والثالث 24 مايو ضد شباب الخليل الفلسطيني.

وبالنسبة لممثل الكرة البحرينية الآخر في البطولة وهو نادي الرفاع الشرقي الذي سيستضيف المجموعة الثالثة عن غرب آسيا في البحرين على إستاد نادي المحرق بنفس الفترة، فإنه يواصل تحضيراته من خلال المعسكر الداخلي الذي بدأه المدرب فلورين متروك قبل أيام ويتضمن تدريبات يومية بالإضافة لمباراة ودية أمام المنتخب الأولمبي، والليوث سيخوضون مباراتهم الأولى أمام النجمة اللبناني يوم 18 مايو ثم يوم 21 سيلاقون تشرين السوري وبتاريخ 24 سيلعبون مع هلال القدس الفلسطيني، والفرق ستبدأ بالتوافد على البحرين بداية من يوم غدٍ السبت.

وتنص لوائح البطولة على تأهل أوائل المجموعات الثلاث عن غرب آسيا إلى الدور القادم، بالإضافة إلى أفضل ثانٍ من المجموعات، ويسعى ممثلا الكرة البحرينية إلى خطف الصدارة والتأهل من أجل مواصلة المنافسة على اللقب والاحتفاظ به في البحرين بعد أن حققه المحرق الموسم الماضي.