حسين الدرازي




أكد حسين عياد مدرب فريق اتحاد الريف أحد الضيوف الجدد على كرة القدم البحرينية والذي سيخوض منافسات الموسم القادم الرسمية لأول مرة، إنه يحاول قدر الإمكان مع بقية أفراد الطاقم الفني على تهيئة الفريق بالصورة المناسبة لخوض المنافسات وبالتعاون مع الجهاز الإداري ومجلس إدارة نادي اتحاد الريف التي تقف خلف الفريق وتدعمه بحسب إمكانياتها بكل تأكيد.

واتحاد الريف هو أحد الأندية الأربعة الجديدة التي انضمت إلى عضوية الاتحاد البحريني لكرة القدم، والأندية الثلاثة الأخرى هي عالي وبوري وأم الحصم، وستخوض منافسات الموسم القادم، انطلاقاً من منافسات كأس الاتحاد (التنشيطية) مطلع سبتمبر القادم، ثم دوري الدرجة الثانية الذي سينطلق يوم الثامن من سبتمبر، وبعدها سيلعبون الدوري التمهيدي الأول لكأس جلالة الملك في التاسع عشر من سبتمبر.

وأضاف عياد: «بدأنا الإعداد منذ فترة بتواجد اللاعبين المحليين، وتم تدعيم صفوف الفريق تدريجياً بالمحترفين، ومستوى وأداء الفريق يتطور تدريجياً، إذ بدأنا بخوض بعض المباريات الودية أمام فرق قوية للغاية، إذ تعادلنا بدون أهداف مع المنامة وصيف بطل دوري الكبار الموسم الماضي، وخسرنا أمام الرفاع حامل لقب دوري ناصر بن حمد بثلاثة أهداف لهدفين بعد مباراة ظهرنا فيها بمستوى مميز، وتغلبنا على التضامن بهدفين دون رد، وفي كل مباراة نسير بشكل تصاعدي من ناحية المستوى، والأداء يتطور من مباراة لأخرى، إذ أن هذه المباريات تساهم في زيادة الانسجام والتأقلم بين اللاعبين وكذلك تساعدنا على إيصال أفكارنا للاعبين والذين بدئوا في تطبيق ما نريده منهم».

وقال عياد أيضاً: «سنستمر في خوض المباريات الودية بشكل مستمر، وهدفنا بالتأكيد الوصول للجاهزية الكاملة قبل انطلاق الموسم القادم، وسنحاول الاستفادة من الوديات قدر الإمكان وصولاً للشكل النهائي للفريق، وأيضاً سنعمل على الاستفادة من الجولة الأولى لكأس الاتحاد والتي ستسبق الدوري بأسبوع، وهذا أمر هام للغاية للتعود على أجواء المباريات الرسمية، فكما يعرف الجميع فإن اتحاد الريف سيلعب للمرة الأولى تحت مظلة الاتحاد البحريني لكرة القدم ونحتاج لبعض الوقت للتعود على ذلك، ونأمل أن يصل فريقنا لأفضل مستوى من الجاهزية الفنية والذهنية والبدنية لخوض مباريات الدوري، إذ ستكون مباراتنا الأولى أمام نادي الاتفاق، ثم أمام مدينة عيسى، وكذلك سنلعب الدور التمهيدي الأول لكأس الملك أمام نادي التضامن».