فرصة منتخب الناشئين قوية لبلوغ المونديال

منتخبات اليد علامة

فارقة بالمحافل الخارجية

أكد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية أن منتخبات كرة اليد باتت تشكل علامة فارقة على الصعيد الإقليمي والقاري والدولي بفضل ما تحققه من إنجازات متميزة رفعت علم المملكة بمختلف المحافل الخارجية.

جاء ذلك لدى زيارة سموه لمنتخب الناشئين لكرة اليد الذي يستعد للمشاركة بالبطولة الآسيوية التاسعة للناشئين التي ستحتضنها مملكة البحرين من 20 لغاية 31 أغسطس الجاري.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله صالة الاتحاد البحريني لكرة اليد بمنطقة أم الحصم صباح أمس نائب رئيس الاتحاد مجدي ميزرا والأمين العام خالد الناجم وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

وشهد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة جانباً من تدريبات المنتخب بقيادة المدرب الوطني محمد المراغي، ثم التقى سموه مع اللاعبين ونقل لهم تحيات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وتمنيات سموه للمنتخب بالتوفيق والنجاح في البطولة الآسيوية.

وأضاف سموه « كلنا ثقة بكم لتقديم أفضل المستويات والنتائج التي تليق بسمعة كرة اليد البحرينية، خصوصاً وأن منتخب الشباب تمكن مؤخراً من التأهل لبطولة العالم وحقق المركز الثاني في البطولة الآسيوية.. وكرة اليد أثبتت دائما بأنها لعبة ولادة بالنجوم جيلا بعد جيل..».

وأكد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة أن فرصة المنتخب قوية لبلوغ كأس العالم خصوصاً وأن هناك 5 مقاعد مخصصة للمونديال من أصل 11 منتخباً مشاركاً، مؤكداً سموه وقوف اللجنة الأولمبية البحرينية بجانب المنتخب ودعمه في مشواره الآسيوي بهدف تحقيق اللقب متمنياً سموه للاعبين والاتحاد البحريني لكرة اليد دوام التوفيق والنجاح.