حسين الدرازي


خرج الجهاز الفني لفريق الخالدية بقيادة البرتغالي بيدرو بحالة من (الرضا) بعد الأداء الذي ظهر به فريقهم في مباراته الودية الأولى ضمن المعسكر الحالي في منطقة (كوجايلي) التركية والذي يستمر حتى نهاية الشهر الحالي، إذ انتهت المباراة اتفاقية بهدف وحيد أحرزه لاعبهم محمد الكويكبي.

وبعيداً عن النتيجة، فإن مثل هذه المباريات تهدف لأمور أخرى وأهمية الوقوف على مستويات اللاعبين والاحتكاك مع الفرق الأخرى خصوصاً إذ ما كانت فرقاً قوية وتلعب في دوريات معروفة كالاتفاق الذي ينشط في دوري المحترفين السعودي ويضم في صفوفه أكثر من خمسة محترفين.

وبحسب من شاهد المباراة، فإن الخالدية ظهر بمستوى طيب فيها يُبشر بالخير بالنسبة للموسم القادم، بالذات في ظل أنها المباراة (الأقوى) للفريق منذ بداية الإعداد، في حين أن الفريق السعودي بات على مشارف خوض الدوري الذي سينطلق بعد أسبوع، بينما الخالدية سيبدأ موسمه مطلع سبتمبر القادم بمسابقة كأس الاتحاد (التنشيطية) بينما انطلاقة الدوري ستكون يوم 11 من نفس الشهر وسيلعب الخلداويون أول مبارياتهم مع الأهلي والجولة الثانية مع سترة والثالثة مع الحد، ولكن بعد لقاء الأهلي هنالك موقعة هامة تنتظر الفريق وهي خوض مباراة كأس السوبر البحريني مع الرفاع يوم 16 سبتمبر، والتي سيلعبها الخالدية بصفته بطلاً لكأس جلالة الملك الموسم الماضي والرفاع سيشارك كونه بطلاً لدوري ناصر بن حمد الممتاز.

ولم يتم الإعلان حتى الآن بشكل رسمي عن بقية المباريات الودية التي سيخوضها الفريق لكنها من المؤمل أن تكون قوية كذلك نظراً لوجود عدة فرق خليجية تخوض معسكراتها حالياً في نفس المنطقة.

صور