اندلعت صدامات في القدس، الجمعة، أثناء إخراج نعش الصحفية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة من المستشفى لتشييعها، فيما حاولت الشرطة الإسرائيلية تفريق المشيعين الفلسطينيين، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس وصور تلفزيونية.

وأظهرت صور بثها تلفزيون فلسطين نعش مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة كاد يسقط على الأرض، بينما انتزع رجال الشرطة الأعلام من الحشود التي كانت تلتف حول الموكب.

وشاهد مراسل وكالة فرانس برس بشكل منفصل القوات الإسرائيلية تدخل مستشفى سانت جوزيف في القدس الشرقية. ولم يصدر تعليق فوري من الشرطة الإسرائيلية على الحادث.

وقال مراسل "الحرة" إن جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة وصل إلى كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل بالقدس.

وأضاف "تم إخراج جثمان شيرين أبو عاقلة من المستشفى في سيارة مخصصة ومنع المقدسيين من مرافقتها"، مضيفا أن حشودا فلسطينية كبيرة كانت بانتظار وصول جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة في منطقة باب الخليل.

وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية استخدمت قنابل مسيلة للدموع لمنع إخراج جنازة أبو عاقلة سيرا على الأقدام.

ودفنت شيرين أبو عاقلة إلى جانب والديها في مقبرة "صهيون" بالقرب من البلدة القديمة.