القاهرة - (أ ف ب): توصل رجل الأعمال المصري أحمد عز، أحد رموز نظام حسني مبارك الذي أسقطته ثورة عام 2011، إلى تصالح مع الدولة يسدد بموجبه للحكومة 97 مليون دولار مقابل إسقاط اتهامات الفساد الموجهة إليه.

وقالت النائب العام المصري نبيل صادق في بيان أصدره مساء الأربعاء إن اللجنة القومية لاسترداد الأموال والأصول في الخارج عقدت اجتماعاً برئاسته وقررت "التصالح مع أحمد عز مقابل سداد مبلغ 1.7 مليار جنيه "نحو 97 مليون دولار" منها مبلغ 600 مليون جنيه "نحو 34 مليون دولار تم استردادها من الخارج".

وكان أحمد عز تقدم بطلب في سبتمبر الماضي إلى محكمة جنايات القاهرة لتأجيل محاكمته في قضية الاستيلاء على أموال الدولة، مؤكداً رغبته في التصالح مع الدولة وتقدمه بطلب بهذا الشأن إلى اللجنة التي يترأسها النائب العام.

وبهذا التصالح تسقط كل اتهامات الفساد الموجهة لعز الذي كان الرجل القوي في نظام مبارك خلال السنوات العشر الأخيرة من حكمه.

وسبق أن عقد عدد آخر من رموز نظام مبارك المتهمين بالفساد اتفاقات تصالح مع الدولة أدت إلى وقف ملاحقتهم جنائياً.