العين الإخبارية

نفذت مقاتلات التحالف الدولي، الإثنين، عملية جوية استهدفت معاقل تنظيم "داعش" عند أطراف محافظة نينوى شمالي العراق.

وذكر مصدر مطلع في حديث لـ"العين الإخبارية"، أن "طيران التحالف شن قصفاً جوياً استهدف أنفاقا يتخذ منها داعش مخابئ له في ناحية الكوير، جنوب شرق الموصل، مركز محافظة نينوى".

وأضاف المصدر أن "القصف الجوي تزامن مع عملية تمشيط أمنية انطلقت صباح الإثنين في المنطقة ذاتها، بعد ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود خلايا لتنظيم داعش هناك".

وفي وقت لاحق، أفاد مصدر أمني في نينوى، بمقتل جندي إثر انفجار لغم جنوب الموصل.

وذكر المصدر أن "لغماً أرضياً من مخلفات معارك سابقة انفجر، قرب منطقة البوسيف التابعة لناحية حمام العليل الواقعة جنوب مدينة الموصل، ما أسفر عن مقتل جندي من فرقة المشاة السادسة عشر بالجيش العراقي.

وأوضح المصدر أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث وأخلت جثة الجندي، مشيراً إلى فتح تحقيق بالحادث.

وكان تنظيم داعش شن ليل أمس، هجوماً عنيفاَ استهدف نقطة عسكرية للجيش العراقي في محافظة ديالى، شرقي البلاد، ما أسفر عن مقتل 5 جنود.

وقبل أسبوع، نفذ "داعش" عمليات اشتباك ومواجهة مباشرة مع فرق أمنية في كركوك، ما أسفر عن مقتل 13 عنصراً من الشرطة الاتحادية.

وتتصاعد حدة هجمات تنظيم داعش منذ مطلع العام الماضي بالتزامن مع عودة خلاياه الإرهابية للنشاط وتجدد الهجمات التي تطال المدن والفرق العسكرية.

ويحذر مراقبون ومعنيون بالشأن الأمني، من وجود ثغرات أمنية يستغلها "داعش" في شن الهجمات.