أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، اليوم الأربعاء، عن تفكيك "أخطر شبكة لقرصنة المعلومات" في كربلاء، مبينةً أن الشبكة مؤلفة من 5 عناصر.

وقالت الخلية في بيان إن ضبط الشبكة جاء بناءً على "معلومات استخبارية" وردت إلى "أمن جنوب صلاح الدين" تفيد بوجود شبكة لقرصنة المعلومات في محافظة كربلاء.

وبناء على ذلك، شرعت مفارز جهاز الأمن الوطني في جنوب محافظة صلاح الدين، بالتنسيق مع مفارز أمن كربلاء، بـ"تفعيل الجهد الاستخباري والميداني لمقاطعة المعلومات".

وتمكنت المفارز، بعد مراقبة دامت لأيام، من "تفكيك شبكة مؤلفة من 5 متَّهمين يُعَدُّون من أخطر شبكات التجسس والقرصنة في العراق".

وجرى تدوين أقوال أفراد الخلية الذين "اعترفوا بتلقيهم دورات تدريبية خارج البلاد"، بحسب البيان الذي أضاف أنهم أقروا بـ"سعيهم لاختراق قواعد بيانات مؤسسات الدولة الأمنية وتسريب المعلومات الخاصة بجهاز الأمن الوطني لغرض بيعها".

وأكد البيان أنه تمت إحالة الموقوفين إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.