توفر راحة للمصلين وتواكب التطور العمراني بالمدن الجديدة

أشاد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بإطلاق خطة تطوير للجوامع والمساجد في محافظات مملكة البحرين كافة والبدء بها فوراً، وتوجيهات سموه بافتتاح وترميم وتأهيل 20 مسجداً تابعة لإدارتي الأوقاف السنية والجعفرية في مختلف محافظات المملكة وتوفير الميزانية اللازمة لخطة إعادة إعماة بيوت الله، مثمناً جهود سموه في رعاية بيوت الله بالتزامن مع الشهر الفضيل.

وذكر إن اهتمام سموه يأتي في ظل ما يوليه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى من اهتمام بالجوامع والمساجد، ورعاية بيوت الله حفاظاً على جوها الإيماني والروحي ليؤدي فيها المسلمين عباداتهم، وتوظيفها في نشئة الأبناء وتعليمهم وتحفيظهم القرآن للنهوض بالدين.

وأشار النائب علي زايد أن توجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء سوف تلبي احتياجات المناطق والمدن الجديدة التي تحتاج إلى بناء مساجد وجوامع خدمة للأهالي، تمهيداً لإزالة الكبائن الخشبية غير المهيئة لراحة المصلين، ومواكبة للنهضة العمرانية التي تشهدها البحرين في مجال بناء المشاريع الإسكانية التي تتطلب خدمات متكاملة من جميع النواحب وسرعة انجازها، سائلاَ الله سبحانه أن يعيد هذا الشهر الكريم على جلالة الملك المفدى وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بالصحة وطول العمر، وأن يوفقهما لمواصلة مسيرة الخير والتنمية الشاملة في مملكة البحرين.