تمكن طلبة من جامعة البحرين من إنشاء مشروع ريادي (Voicemate) قائم على إيجاد حلّ لفئة الصم، من خلال إنشاء مترجم لتحويل الكلام المسموع إلى لغة الإشارة، وتحويل لغة الإشارة التي يقوم بها المستخدم إلى كلام مسموع، باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

وذكر طالب تخصص هندسة البرمجيات في كلية تقنية المعلومات بالجامعة، طلحة أحمد، أنَّ فضوله بشأن التقنيات الجديدة، قاده إلى المشاركة في مختلف مسابقات الهاكاثون المقامة في جامعة البحرين وخارجها. حيث تمكن هو وفريقه - المكون منه ومن: محمد سليم، وطلحة محمد، من كلية تقنية المعلومات، وزينب فايز، من كلية الآداب، من تحويل الأفكار إلى نماذج أولية، ومن ثم إلى منتج متكامل، بمساعدة كل من مركز الابتكار السحابي، ومركز حاضنة الأعمال بجامعة البحرين.

وقد شارك الفريق في هاكاثون شركة أمازون للحوسبة السحابية في العام 2019م، بفكرة نال بها الجائزة الأولى، وعمل لاحقاً على تحويلها إلى نموذج أولي، ومن ثم إلى منتج متكامل.

وأشار إلى أن الفريق انضم إلى مركز الابتكار السحابي بجامعة البحرين، حيث تلقوا تدريباً لمدة عام حول كيفية تطوير النموذج الأولي باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. وأضاف "لأن المشروع لا يتعلق بالجانب التقني فقط، فقد انضممنا إلى مركز حاضنة الأعمال في الجامعة، حيث حصلنا على جلسات تدريبية حول كيفية تحويل الفكرة إلى منتج، ومن ثم إطلاقه في السوق، على يد أصحاب الشركات الناشئة، ورواد الأعمال الناجحين".

وأعرب الطالب أحمد عن سعادته بهذه التجربة قائلاً: "لقد حصلنا على خبرة واسعة ومتعددة، إذ عرفنا كيفية إنشاء عمل تجاري بشكل صحيح، وإنشاء علامته التجارية، وإجراء أبحاث السوق، وتحضير عرض تقديمي وكيفية تقديم العروض، والتوثيق القانوني، وفي النهاية الحصول على مستثمرين للمشروع".

وأكد أن الفريق بصدد تحويل النموذج الأولي إلى منتج متكامل، والحصول على تمويل لإطلاق المشروع قريباً.