رفع علي الصالح، رئيس مجلس الشورى خالص الشكر والثناء إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، على دعم ومساندة جلالته للسلطة التشريعية، مؤكدًا أن السلطة التشريعية تعتبر عمودًا أساسيًا في المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، وإن الدعم الملكي هو الركيزة الأساسية للإنجازات التي حققتها السلطة التشريعية في الفصول التشريعية الماضية، من خلال الصلاحيات الدستورية لأعضاء السلطة التشريعية.

صور


وأعرب رئيس مجلس الشورى عن الشكر الكبير لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على متابعة سموّه لأعمال السلطة التشريعية، وتأكيد سموّه على تعاون السلطتين التشريعية والتنفيذية لتحقيق الإنجازات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطنين.

صور


جاء ذلك خلال كلمة ألقاها رئيس مجلس الشورى، في الحفل السنوي لمنتسبي الأمانة العامة لمجلس الشورى، الذي أقيم تحت رعايته أمس (الإثنين) بعنوان "بكم نفتخر"، بحضور جمال فخرو، النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، وجميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس المجلس، والمستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام للمجلس.

صور


وتوجّه رئيس مجلس الشورى بالشكر الجزيل والثناء لجميع منتسبي الأمانة العامة للمجلس، مؤكدًا الفخر والاعتزاز بالعطاءات والجهود المخلصة من كل فرد في الأمانة العامة للمجلس، باعتبارهم شركاء في كل إنجاز حققه المجلس، بما يقدمونه من دعم ومساندة الأعضاء.

وأكد رئيس مجلس الشورى أن جميع منتسبي الأمانة العامة يستحقون التقدير على ما قدَّموه من أداء جميل ومتقن، وإخلاصهم وتفانيهم في إبراز مجلس الشورى على الخارطة الوطنية بمملكة البحرين.

وقال رئيس مجلس الشورى: "إننا نمضي بعزيمة وإرادة وإخلاص وتفانٍ من أجل خدمة مملكة البحرين، والحفاظ على أمنها واستقرارها بقيادة جلالة الملك المفدى".

وفي بداية الحفل ألقى المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام لمجلس الشورى كلمة وجه فيها الشكر وعظيم التقدير والامتنان إلى علي الصالح رئيس المجلس للرعاية الكريمة التي تحظى بها الأمانة العامة من لدنه طيلة هذه السنوات، بما انعكس على ارتفاع جودة مخرجاتها في دعم العملية التشريعية، وذلك وفق التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، الداعم الأول للعمل التشريعي والبرلماني، مشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في توفير الدعم الكامل للعمال في مملكة البحرين والعمل المتواصل على تعزيز المنظومة العمالية في كافة أبعادها.

صور


وعبّر الأمين العام عن شكره لجميع منتسبي الأمانة العامة على ما بذلوه من جهود في دعم العمل التشريعي والبرلماني خلال الفصل التشريعي الخامس، وكافة الفصول التشريعية السابقة، كل حسب موقعه ومسؤولياته، الأمر الذي أكد على إبداعهم وتميزهم في كافة القطاعات ومختلف مواقع العمل والإنتاج، مؤكدا على أهمية العمل المستمر والدؤوب في تطوير كافة مساقات العمل في الأمانة العامة لمجلس الشورى، لتقديم الدعم البرلماني والتشريعي بالصورة التي تليق بهذه المؤسسة الدستورية العريقة، والتي تعد أحد ثمار النهج الإصلاحي الكبير لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى.

وقال العصفور:" إنني في هذا اللقاء السنوي ونحن نستذكر معًا جملة الإنجازات التي حققناها في الأمانة العامة لمجلس الشورى، وخاصة خلال الفصل التشريعي الخامس، رغم التحديات التي صاحبته جراء جائحة كورونا، واستطعتم بفضل الله وجهودكم المخلصة أن تتخطوها بكل كفاءة وتميز ونجاح، لنؤكد على أهمية استمرار العمليات التطويرية والتحديثية، والتي سنعمل على رسمها وتنفيذها معكم في إطار تشاركي وبروح الأسرة الواحدة، خصوصًا وإننا في ختام الفصل التشريعي الخامس، لذلك نؤكد على ضرورة المراجعة الفاحصة لكافة العوامل التنظيمية والتنسيقية بين مختلف الإدارات والأقسام في الأمانة العامة، والعمل على بحث سبل تطوير مسارات الأداء بصورة تكاملية ووفق نظرة شمولية".

وتابع:" من المهم استغلال فترة الإجازة البرلمانية لتطوير مساقات الأداء لكافة منتسبي الأمانة العامة، وتطوير العمل الإداري الداعم للعملية البرلمانية، والمشاركة في الدورات التدريبية المتناسبة مع طبيعة تخصصاتهم، ووضع خطط وتصورات لمزيد من التجويد في عملية الدعم البرلماني والتشريعي، لتحقيق الريادة والتميز في تقديم الدعم الفعال لأعضاء المجلس لتمكنيهم من ترسيخ مبادئ الشورى والديمقراطية في مملكة البحرين، كما ننوه على أهمية مساهمة الجميع في رفع المرئيات لوضع برنامج متكامل لدعم الأعضاء، كل حسب تخصصه ومسئوليته، لمواصلة الإنجاز و العمل على تطوير الأداء بشكل مستمر، خصوصًا وإننا سنستقبل الفصل التشريعي السادس".

بعدها ألقت فاطمة الذوادي باحث قانوني أول بالأمانة العامة كلمة الموظفين المكرّمين ممن أمضوا مددًا طويلة في الخدمة، عبّرت فيها عن خالص الشكر وعظيم التقدير والامتنان إلى معالي رئيس مجلس الشورى الموقر، وسعادة الأمين العام للمجلس، مشيرة إلى أن هذا التكريم له أثر كبير في نفوس المحتفى بهم، وكل من يعمل بالأمانة العامة للمجلس، لأنه يمنح الكوادر الوظيفية دافعًا معنويًا عاليًا يحفزهم نحو المزيد من العطاء، والعمل بجدٍ وإخلاص وتفان، إذ سيبقى التكريم والتقدير المنشود بكل صوره وأشكاله، لاسيَّما في هذه المناسبة، أملاً يسعى لبلوغه الكادر الوظيفي بالأمانة العامة، باعتباره محفزًا للعزائم نحو تحقيق الإنجازات، ومضاعفة الجهود، لينال بذلك كل مجتهد نصيبه.

صور


جرى بعدها تكريم عدد من الموظفين ممن أمضوا مددًا طويلة بالعمل في الأمانة العامة بمجلس الشورى، وذلك تقديرًا لإسهاماتهم في تطوير العمل وتميزهم في العطاء، إلى جانب تقديم عرض مرئي لإنجازات وجهود الأمانة العامة على مدار الفصل التشريعي الخامس في سبيل تقديم الدعم والإسناد للعمل التشريعي الذي يضطلع به أعضاء مجلس الشورى.

صور


صور


صور


صور


صور