أعرب النائب عمار أحمد البناي رئيس اللجنة النوعية الدائمة لحقوق الانسان، عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب عن خالص تعازيه وصادق المواساة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، والشعب الإماراتي الشقيق في وفاة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وحاكم إمارة أبوظبي رحمه الله، الذي وافته المنية اليوم الجمعة.

وأكد البناي أن الأمتين العربية والاسلامية والعالم أجمع، فقدت شخصية عظيمة، عرفت بالحكمة وكانت رمزا للترابط ووحدة الدول العربية والشعوب الخليجية.

وأشار إلى أن المغفور له عرف دوما بكونه رجل المبادرات والسلام والداعم الابرز لاستقرار الشعوب العربية، حيث كان المغفور له من أشدّ المناصرين، لمجلس التعاون الخليجي، لايمانه بأن نجاح وإنجازات هذا المجلس تعكس عمق التلاحم بين قادته بالدرجة الأولى.

وأضاف أن سموه لطالما حمل إرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ومضى على طريق المؤسس في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين والعمل على مكافحة الفقر والجوع ومساعدة المعوزين حول العالم دون النظر إلى جنسياتهم أو لونهم أو ديانتهم.

وأضاف البناي أنه ليوم صعب علينا أن نودع المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، داعيا المولى عزوجل ان يغفر له ويتغمده بواسع رحمته.