افتتح وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف مقر المجلس البلدي لبلدية المنطقة الشمالية بمنطقة البديع، وذلك بحضور وكيل الوزارة لشؤون البلديات المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة ووكيل الوزارة لشؤون الأشغال المهندس أحمد الخياط والوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة المهندسة شوقية حميدان ومدير عام بلدية المنطقة الشمالية المهندسة لمياء الفضالة والوكيل المساعد للموارد والمعلومات السيد محمد عادل بوحسان والسيد محمود الشيباني مدير إدارة التخطيط وشئون المجالس البلدية، وعدد من مسؤولي الوزارة.

حيث كان في استقبالهم سعادة رئيس المجلس البلدي السيد أحمد الكوهجي وأعضاء المجلس البلدي.

وأكد الوزير خلف خلال افتتاحه مقر المجلس أن الوزارة تسعى جاهدة لتوفير كافة الاحتياجات والإمكانات اللازمة للمجالس البلدية لتسهيل القيام بمهامها وأعمالها ودورها الوطني في تقديم كافة الخدمات للمواطنين، وتهيئة كافة الظروف لجعل قنوات التواصل بين المجالس البلدية والمواطنين مهيئة لما لهذه المجالس من دور هام في عملية التواصل مع المواطنين والمقيمين ، مشيرا في الوقت ذاته من أن توفير مقرات للمجالس البلدية يأتي وفق رؤية واضحة في استغلال الموارد المالية والإمكانيات التابعة للوزارة بالشكل الأمثل .

كما أشاد الوزير خلف بالدور الكبير الذي تلعبه المجالس البلدية باعتبارها شريكا أساسيا مع الجهاز التنفيذي في البلديات، مؤكدا على الدور الذي تلعبه هذه المجالس من تطوير لمنظومة العمل البلدي ، مؤكدا على "ان التجربة البلدية في مملكة البحرين تجربة رائدة تاريخيا ومتطورة مع تطور التنمية الحضرية والعمرانية ، وهي من التجارب التي مرت بمراحل كثيرة جعلت منها محط اهتمام الكثير من دول المنطقة ودول العالم لما تمتلكه من تراكم معرفي وخبرات وتكامل قانوني متطور حسب التطور الحاجة ".

كما تزامن افتتاح مقر المجلس البلدي مع تدشين الموقع الالكتروني للمجلس البلدي للمنطقة الشمالية بعد التطوير الأخير الذي قامت به إدارة نظم المعلومات بالوزارة حيث أشاد الوزير خلف بمقترح المجلس الشمالي للانتقال للمبنى الحالي ومتابعاته الحثيثة حتى اكتمال المبنى والانتقال اليه وكذلك مقترحه لعمل الموقع الالكتروني ومتابعاته مع فريق التطوير المختص.

وشدد الوزير خلف على أهمية التحوُّل الرقمي لخدمات المجالس البلدية بما يسهم في تسهيل الإجراءات أمام المواطنين وخصوصا لتقديم طلبات الخدمات البلدية وتيسير إجراءات الحصول على تلك الخدمات لجميع المستفيدين منها من المواطنين والمقيمين والمستثمرين وذلك من خلال تعزيز منظومة التحوُّل الرقمي وفق رؤية وقرارات الحكومة الموقرة.

من جهته أشاد رئيس المجلس البلدي لبلدية المنطقة الشمالية السيد أحمد الكوهجي بالجهود التي يبذلها المسؤولون في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وعلى رأسهم سعادة الوزير المهندس عصام بن عبدالله خلف في تذليل كافة العقبات من أجل تجهيز وتهيئة مقر المجلس البلدي بالشكل الذي يتناسب مع احتياجات الأعضاء للقيام بمهامهم الوطنية.

وأكد الكوهجي أن تهيئة مقر بلدية منطقة البديع سابقا ليكون مقرا للمجلس البلدي للمنطقة الشمالية يأتي ضمن الاستغلال الأمثل لإمكانيات وموارد البلديات، كما أن تحويل مبنى بلدية البديع لمقر دائم للمجلس يتضمن أهمية بالغة لما لهذا المكان من رمزية تاريخية في العمل البلدي .

كما أشاد الكوهجي بدور الوكالة المساعدة للموارد والمعلومات في الوزارة على عملها في تطوير الموقع الإلكتروني للمجلس، والعمل على التحول الرقمي بما يتناسب مع متطلبات المرحلة، ويسهم في تسهيل الخدمات للمواطنين والمقيمين.

وتقدم الكوهجي بالنيابة عن أعضاء المجلس البلدي بالشكر الجزيل الى وزير الأشغال وشؤون البلديات المهندس عصام بن عبدالله خلف، والى وكيل شؤون البلديات المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وإلى وكيل الوزارة لشئون الأشغال المهندس أحمد الخياط، والى مدير عام بلدية المنطقة الشمالية المهندسة لمياء الفضالة ، والى المسؤولين في الوزارة على تعاونهم الدائم مع أعضاء المجالس البلدية وتسهيل مهامهم الوطنية وإنجاح التجربة في مملكة البحرين .