عبر رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي عن بالغ سعادته بالثقة التي أولاها القطاعين العام والخاص لبرنامج الدبلوم المهني في إدارة المخلفات في جامعة الخليج العربي، الأمر الذي يعكس وعي مملكة البحرين ودول الخليج بأهمية قضايا البيئة وإدارة المخلفات. جاء ذلك لدى رعاية رئيس الجامعة حفل تخريج الدفعة الأولى من الملتحقين بالبرنامج والذين بلغوا 29 خريجاً، من الحاصلين على شهادة الدبلوم المهني بعد أن انهوا برنامجاً مكثفا أستمر لمدة 6 أشهر، كلل بعرض مشروع عملي لإدارة المخلفات، طرحه المشاركون ليلائم بيئة العمل وخصوصياتها في كل مؤسسة من المؤسسات التي يمثلها المشاركون في البرنامج وهي شركة ألمنيوم البحرين ألبا، شركة نفط البحرين بابكو، شركة مطار البحرين، مركز أبوظبي لإدارة النفايات تدوير، مركز استدامة وزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني، وزارة الصحة، شركة جينيرال اليكتريك .

إلى ذلك، يعد برنامج الدبلوم المهني في إدارة المخلفات البرنامج الأول من نوعه في الخليج والمنطقة العربية الذي يحصل على اعتمادية المعهد الدولي البريطاني المعتمد لإدارة المخلفات Chartered Institute of Waste Management CIWM ، ودعم برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

في موضوع متصل، قال الأستاذ الدكتور اسعود المحاميد إن جامعة الخليج أن كلية الدراسات العليا تدرس في الوقت الحالي توسعة البرنامج ليصبح برنامجاً اكاديمياً للدراسات العليا، وهو ما سينعكس بالإيجاب على الارتقاء العلمي والوظيفي للملتحقين به من القطاع الصناعي. وأشار إلى أن جامعة الخليج العربي تهدف إلى بناء جسور مستمرة للتواصل والاستشارات البينية لتؤسس إلى تجسير علاقة متينة بين القطاعين العام والخاص من جهة والجهات البحثية والأكاديمية من جهة أخرى.

بدورها أوضحت منسقة البرنامج، رئيسة قسم الموارد الطبيعية والبيئة، أستاذ الهندسة البيئية المساعد بكلية الدراسات العليا، الدكتورة سمية يوسف أن الجامعة طرحت هذا الدبلوم بدعم مباشر من برنامج الأمم المتحدة للبيئة مكتب غرب آسيا بطريقة التعليم المزدوجة افتراضيًا وحضوريًا في أكتوبر الماضي، وقد استقطب اهتمام العديد من القطاعات من دول المجلس منها القطاعات البلدية والصناعية والصحية .

وقالت: "إدارة المخلفات أصبحت من أهم تحديات المدن الحضرية حول العالم، وأصبح فهم التلوث البيئي وإدارة المخلفات بطريقة مستدامة أمرًا ضروريًا؛ وقد جاءت فكرة تصميم الدبلوم المهني في إدارة المخلفات من واقع غياب الوعي الكافي والمعرفة اللازمة بأهمية إدارة المخلفات بطرق مستدامة والتوعية بأهمية الإنتاج والاستهلاك المستدامين في منطقتنا"، مؤكدةً ضرورة التعامل مع المخلفات كمورد وليس كنفايات لتعظيم الاستفادة منها.

من جانبه قدم خريج البرنامج المبتعث من شركة ( البا ) يوسف غازي السلوم كلمة نيابة عن خريجي البرنامج قدم خلالها شكره لمديرة البرنامج الدكتورة سمية يوسف على ما بذلته من جهد لمساندة الطلبة وتنمية مهاراتهم في هذا المجال الواعد.

وهو ما أكدته زميلته المهندسة بوزارة الأشغال سوسن البوعركي، والتي أضافت أن هذا الصرح العلمي الشامخ - جامعة الخليج العربي - لبى بهذا البرنامج متطلب فعلي للعاملين في هذا الحقل الحيوي الحساس. وواصلت، كان البرنامج منتدى تمازجت فيه الخبرات الدولية، جامعاً خبراء من مختلف أنحاء العالم، ومصدراً للمعرفة وتكوين علاقة علمية جديدة. مؤكدة ان أجمل ما تعلمناه في هذا البرنامج، هو أن حماية هذه الأرض أمانة في أعناقنا. وخلصت قائلة: " إن المخلفات مورد هام يمكن من خلاله الوصول الى الاقتصاد الدائري الفعال" مشيرة في الوقت ذاته إلى الالتزام الذي تقدم به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في مؤتمر كوب والذي أعلن خلاله التزام البحرين بتخفيض الانبعاثات بنسبة 30% بحلول العام 2035، الأمر الذي ينسجم مع أهداف هذا البرنامج الذي أهل خريجيه ليكونوا أعمدة في تحقيق هذا الهدف الوطني الجليل.

صور


صور


صور


صور


صور


صور