هنأ النائب عمار أحمد البناي رئيس اللجنة النوعية الدائمة لحقوق الانسان، عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمناسبة انتخابه رئيسا لدولة الإمارات العربية الشقيقة من قبل اتحاد الإمارات، مؤكدا على أن سموه خير خلف لخير سلف، معربا عن خالص أمنياتنا لسموه بالتوفيق والنجاح وتحقيق المزيد من الرفعة والازدهار لدولة الإمارات وشعبها الكريم.

واستذكر البناي دور سمو الشيخ محمد بن زايد، في تعزيز العلاقات الأخوية بين دول الامارات ومملكة البحرين، من خلال مواقفه الداعمة دوما للبحرين، وحرصه الدائم على تعزيز التواصل المستمر والفعال مع حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، اذ يجسد هذا التواصل حجم وشكل العلاقة الثنائية التي تربط مملكة البحرين ملكًا وحكومة وشعبًا بدولة الإمارات الشقيقة، والمبنية على أسس من التاريخ الممتد والمصير المشترك، الروابط الأخوية المتينة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

وأشار إلى أن سموه من الشخصيات العربية الفذة ذات القيادة الاستثنائية والرؤية الثاقبة والخبرة طويلة ، والتجربة الرائدة التي تميزت بالطموحات الكبرى والتي تجاوزت كافة الحدود.

وأكد أن سموه لطالما عرف بانه قائد التسامح وصانع السلام، وتاريخه وموافقه الإنسانية خير شاهدا على حكمت وحنكة سموه ورؤيته الرامية لدعم وتنمية مصلحة الشعوب العربية والإسلامية.