أكد سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة أن معدل السجلات التجارية في الربع الأول من عام 2022 فاق إحصائيات الربع الأول في 2021 وأيضاً ما قبل الجائحة في 2019، واعتبر أن هذه الاحصائية تعد مؤشراً واضحاً على تنامي مستويات النشاط الاقتصادي من جديد مع التعافي الاقتصادي.

جاء ذلك في تصريح خاص لسعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة لوكالة أنباء البحرين على هامش حفل تدشين العلامة التجارية الجديدة لمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات الذي أقيم في حلبة البحرين الدولية بمنطقة الصخير مساء اليوم، إذ وصف الزياني الوضع الاقتصادي الحالي بأنه في (احسن حال) مقارنة بدول أخرى لا تزال تعاني من تدني الاقتصاد فيها وهو دليل على نجاح رؤية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لتنمية الاقتصاد الوطني، وتميز الحكومة في تنفيذ هذه الرؤية المتقدمة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله لتنمية الاقتصاد وجذب المزيد من الاستثمارات التي يعود أثرها على الوطن والمواطنين، مشدداً أن جائحة كوفيد 19 كانت أكبر اختبار لأي دولة في العالم.

وقال الزياني إن مملكة البحرين تألقت في مختلف المجالات بسواعد بحرينية، إذ تم تجسيد روح فريق البحرين ليس في القطاع الحكومي والخاص وحسب بل أيضا على صعيد تكاتف المتطوعين والمقيمين أيضا، فالجميع يقدم الخدمات بإخلاص لهذا الوطن.

وأكد الزياني تميز مملكة البحرين في تسهيل الإجراءات الاقتصادية و تنافسيتها، ووجود تشريعات متطورة، الأمر الذي يعتبر مسرعاً ومحفزاً لعملية التطور الاقتصادي، وأكد أن موقع مشروع مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات الجديد في المحافظة الجنوبية يتميز بكونه موقعاً مثالياً يشتمل على مساحات شاسعة مناسبة لاقامة مثل هذه المشاريع الكبيرة، معتبراً أن الخروج من دائرة العاصمة المنامة يفتح آفاق الاستثمار في مناطق جديدة تتميز بخدماتها العالية، وقال: نتحدث عن موقع مهم له امتياز كبير، وتم اختباره في موسم الفورمولا وهو يتميز بسهولة وصول أعداد الجماهير الغفيرة، وسهولة الوصول إليه والخروج منه، مبيناً امكانية استثمار الموقع القديم لمركز البحرين المعارض في السنابس لصالح مشاريع أخرى قد تكون أكثر ملائمة للعاصمة.