قام وكيل الوزارة لشؤون البلديات المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة بجولة تفقدية على أعمال مشروع التشجير الشوارع في العاصمة وذلك ضمن أهداف الوزارة في زيادة تكثيف الزراعة في الشوارع رافقه في الجولة مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد سعد السهلي ورئيس قسم الحدائق والمنتزهات بأمانة العاصمة المهندس أحمد شويطر.

وقال الشيخ محمد " شملت الجولة عدد من الشوارع الرئيسية في المنامة منها " شارع 28 ودوار مجمع الدانة حيث تمت زراعة 151 من أشجار الاكاسيا و شارع البديع وشارع الملك فيصل وتقاطع وشارع السلمانية وكذلك شارع الشيخ سلمان حيث تمت زراعة 120 شجرة من أشجار الاكاسيا والنيم "

وأضاف " تم تفقد أعمال تكثيف التشجير في حديقة الأندلس وحديقة السلمانية حيث تمت زراعة 50 شجرة في حديقة الأندلس و120 شجرة في حديقة السلمانية وتنوعت أنواع زراعة الأشجار وهي أشجار الكازورينا و هبسكس و موريجنا و صبار والنيم وفرشة الزجاج".

وأردف " عملنا خلال الفترة الماضية على إنشاء عدد من المشاتل التي ستسهم في إنتاج الأشجار والمزروعات التي يتم إستخدامها في المشاريع ، ومنها مشتل السلمانية التي قمنا بزيارته للإطلاع على تطوير المشتل العمل في إنتاج أكثر من 1000 شجرة بطريقة العقل واستغلال المشتل لإنبات العناية بفسائل النخيل التي تم نقلها من النخيل المزروعة بالشوارع ". مشيرا الى أن " إنشاء مشتل في حديقة السلمانية يهدف إلى زيادة الإنتاج الزراعي وإنشاء مخزون من المزروعات ، كما تشكل مخزونا زراعيا يستفاد منها في تحقيق إستراتيجية الوزارة في عملية التشجير والتخضير وعملية تكثيف المزروعات كجزء من مبادرات الوزارة في عملية تحسين المناخ".

كما أكد المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة أن الوزارة عكفت خلال الفترة الماضية بناء على توجيهات ومتابعة وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف على زيادة تكثيف التشجير والتطوير التجميلي في الشوارع الرئيسية والعمل على زيادة أشجار الظل وزراعة الأشجار التي تتناسب مع البيئة البحرينية والعمل على اكثار انتاج الأشجار عن طريق المشاتل الخاصة بأمانة العاصمة والبلديات.

وأوضح " إن مشاريع التشجير في العاصمة تأتي ضمن استراتيجية الوزارة لزيادة الرقعة الخضراء والحفاظ على المنظر الجمالي لشوارع العامة وأعمال الزراعة التجميلية ولأهمية مواقع الشوارع الرئيسية والفرعية في العاصمة المنامة".

وشدد على أن الوزارة وضعت خطة عمل متكاملة لتكثيف التشجير وزيادة الرقعة الخضراء ومشروعات التشجير والتجميل والتي قطعت فيها الوزارة شوطا كبير في تحقيق أهدافها في زيادة التكثيف في الشوارع.

وأشار إلى أن استراتيجية وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني تركز على الاهتمام بتجميل الشوارع بالمزروعات والمسطحات الخضراء بمختلف المحافظات، وذلك حرصاً منها على إضفاء المظهر الجمالي على الشوارع وزيادة الرقعة الخضراء مما يساهم في الحفاظ على البيئة.

من جهته قال مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد سعد السهلي إلى أن أمانة العاصمة مستمرة في تنفيذ مشاريعها التنموية والتطويرية المتعلقة بأعمال التشجير والتخضير والتجميل في شوارع العاصمة.

وأكد السهلي أن " أمانة العاصمة وضعت عدد من المبادرات لزيادة تكثيف التشجير في العاصمة وأهمها مشتل السلمانية الذي يسهم في انتاج الأشجار مما يساهم في توفير بيئة خضراء عبر تكثيف التشجير في الشوارع العامة والداخلية للحفاظ على المنظر الجمالي والبيئي".

وأكد أن مشاريع أمانة العاصمة في التشجير التخضير والتجميل تأتي ضمن أوليات العمل وذلك لما تسهم في توفير بيئة خضراء عبر تشجير الشوارع العامة والداخلية للحفاظ على المنظر الجمالي والبيئي كما تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في مملكة البحرين.