طالبت سعادة النائب الدكتورة معصومة بنت حسن عبدالرحيم بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لإتاحة خيار تقديم الامتحانات النهائية بجامعة البحرين لكافة الطلبة في جميع الكليات دون استثناء وذلك لتحقيق العدالة بينهم.

وأكدت بأنه من غير المنصف اعطاء الطلبة في بعض الكليات خيار تقديم الامتحانات النهائية، بينما يتم من بقية الطلبة تقديمها عبر الحضور للجامعة، مشيرةً إلى أنه يجب أن تقوم الجامعة بدورها الكامل تجاههم، والاستعداد المسبق الذي كان يفترض ان تقوم به في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا، وإن تأخر الصيانة المتعلقة بالتكييف هي مسؤولية الجامعة التي كان من المفترض أن تقوم بالاستعداد المسبق لاستقبال الطلبة دون تأخير، في حين أنه يجب أن يتم الاعتماد على استمرار تقديم الامتحانات وفق الخيارين المتاحين لا أن يتم اجبار الطلبة على الحضور، فيما يتم اعطاءه لطلاب في كليات أخرى.

وبينت بأنه يجب على جامعة البحرين كذلك توفير البدائل في ظل الظروف الصحية، والاستعدادات اللازمة لاستقبال الطلبة، والتي من بينها المواصلات الداخلية "الحافلات"، والتي توفر الجهد والوقت على الطلبة في الانتقال من مبنى الى آخر خاصةً في ظل ارتفاع درجات الحرارة وفصل الصيف.

ونوهت سعادة النائب الدكتورة معصومة بنت حسن عبدالرحيم بأنه يجب كذلك على جامعة البحرين الغاء الرسوم التي ستفرضها على الطلبة في الفصل الصيفي والبالغة 50 دينارًا، والتخفيف على الطلبة من أي رسوم أخرى قد تسبب بالضغط على أسرهم.