أيمن شكل




رغم حجز معظم الرحلات لم يتم تسجيل الحجاج

علمت «الوطن» أن جميع حملات الحج لم تسجل حتى الآن أسماء الحجاج على الرغم من حجز معظم الأماكن المتاحة من وزارة الحج السعودية، وذلك بسبب عدم تسعير المسار وإجراءات السكن والنقل والخدمات الأخرى.

وأوضحت مصادر من حملات أنهم قاموا بتسعير حج هذا العام بناء على الخبرة فقط، حيث لم تعلن -حتى أمس- أسعار الخدمات والتي ستشهد ارتفاعاً عن السنين السابقة بحسب ما أبلغوا به خلال اجتماع مع المسؤولين في وزارة العدل والشؤون الإسلامية.

وأشارت المصادر إلى أن التسجيل في النظام الإلكتروني يتطلب عدة إجراءات قبل إدخال أسماء الحجاج، وإصدار التصاريح، مبينين إن المسار الإلكتروني يستوجب دفع جميع الرسوم الخاصة واتخاذ الإجراءات التالية وهي التسجيل للسكن ودفع رسوم السكن ورسوم المطوّف الذي سيقوم بإعداد مخيمات منى وعرفات ومزدلفة ورسوم الباصات ورسوم الوكلاء، ومن ثم احتساب الضريبة على إجمالي المبالغ المدفوعة وبنسبة سترتفع هذا العام إلى 20%، وهي عبارة عن 15% ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية، و5% ضريبة بلدية، وفي حال تم الحصول على الموافقة، يسمح النظام الإلكتروني للحملات بإدخال الأسماء وإصدار التصاريح لكل حاج. ووصفت مصادر من داخل حملات الحج الوضع بالضبابي، مؤكدين أن الأسعار المطروحة هي اجتهاد اعتمد على الخبرة، فيما حذّر بعضهم من أن تباين الأسعار وتقديم عروض رخيصة قد يتسبب بمشاكل لوجستية لتلك الحملات في قدرتها على تغطية المصروفات.

وحول الأمور المتوقع ارتفاع أسعارها، أوضحت المصادر أنه لم تتم حتى الآن معرفة سعر تذكرة الطيران «بحرين – جدة – بحرين» كما لم تضع نقابة الحافلات في السعودية تسعيرة المواصلات الداخلية الجديدة، وكذلك لا يعرف حجم الارتفاع في سعر المطوف المسؤول عن حملات البحرين في تجهيز مخيمات المشاعر في منى وعرفات والمزدلفة والتي كانت في السابق تبلغ 165 ديناراً، فضلاً عن «خدمات الإعاشة والوكلاء الموحد» والخدمات الإشرافية والتي كانت في السابق 70 ديناراً.