محمد رشاد




4 أعضاء يتحولون لـ«النيابي» و10 يدرسون تكرار التجربة

قرر 20 عضواً بلدياً من بين 30 عضواً شملهم استطلاع أجرته «الوطن»، إعادة ترشحهم مرة ثانية في انتخابات المجلس البلدي بدورته السادسة المقبلة، وفي المقابل مازال هناك 10 أعضاء لم يتخذوا قرار خوضهم الانتخابات بشكل نهائي، وأرجعوا قرار تأجيلهم إلى وجود متسع من الوقت أمامهم للإعلان عن رغباتهم بالترشح من عدمه، أو تحويل وجهتهم إلى المجلس النيابي.

صور


وتضم قائمة الأعضاء البلديين الذين حسموا إعادة ترشحهم كلاً من: عبدالعزيز ثامر الكعبي، صالح بوهزاع، باسم المجدمي، أحمد محمد المقهوي، بدرية عبد الحسين، وفيصل محمد شبيب، وزينة جاسم علي جاسم، وياسين زين العابدين زينل، وحسين كاظم محمد العالي، ومحمد الظاعن، وأحمد على راشد المناعي، وعبدالله عبداللطيف، وطلال بشير، وعبدالله بوبشيت، وخالد جناحي، وحزام الدوسري.

صور


فيما يستعد 4 أعضاء بلديين، إلى تحويل قبلتهم من المجلس البلدي إلى المجلس النيابي بعد أن حسموا أمرهم بشكل نهائي، وهم رئيس المجلس البلدي للمحافظة الجنوبية بدر التميمي، ونائبه عبداللطيف المجيرن إلى جانب رئيس مجلس بلدي المحرق غازي المرباطي، ونائبه حسن الدوي، يأتي ذلك في ضوء رغبة العديد من أعضاء المجالس البلدية في الانتقال إلى المجلس النيابي بعد أن نجحت تلك التجربة في عدد من الدوائر الانتخابية على مستوى المملكة.

بينما قرر 10 أعضاء بلديين من ممثلي دوائر المجالس البلدية في المحافظات الأربع، تأجيل قرار خوضهم الانتخابات سواء البلدية أو النيابية إلى حين دراسة الموقف جيداً، من بينهم فاضل عباس العود، ومال الله شاهين، وعمر عبد الرحمن، وإيمان القلاف، ووحيد المناعي، وأحمد الكوهجي، وسيد شبر الوداعي، ومحمد سعد الدوسري، وزينب الدرازي، وعبدالله مبارك.