تحت رعاية الشيخ د. راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الاوقاف السنية، أقيم حفل تكريم الائمة المشاركين في برنامج التراويح لشهر رمضان المبارك لعام 1443 هـ من منتسبي مركز عبدالله بن مسعود بمدينة الحد.

وأكد رئيس مجلس الاوقاف السنية أن البرامج والأنشطة المتعلقة بخدمة القرآن الكريم تحظى بالرعاية الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وما يوجه إليه جلالته دومًا من ضرورة الإهتمام بالقرآن الكريم ونشر تعاليمه وقيمه بين مختلف فئات المجتمع، كما تترجم الاهتمام الخاص من قِبل جلالته بحفاظ القرآن الكريم وحملته، إضافة إلى اهتمام جلالته بطباعة المصحف الشريف” وصدور الأمر السامي رقم (33) لسنة 2015 على إنشاء معهد القراءات وإعداد معلمي القرآن الكريم وما توليه الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء من اهتمام ومتابعة، ودعم لمراكز تعليم القرآن الكريم، ورعاية قرائه وحَفَظَته، والاهتمام بالفعاليات المتعلقة به".

وأضاف: "إن مشاركة طلاب منتسبي مركز عبدالله بن سعود لإحياء صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك هي نموذج من صور الاهتمام بكتاب الله عزوجل حفظا وضبطا للقواعد والترتيل".

وأثنى الهاجري على القائمين على مركز عبدالله بن سعود وما وصل إليه من تقدم ملموس في مجال التحفيظ وإثراء مجالات علوم القرآن الكريم، وتقديم الكوادر القرآنية إلى المجتمع.

وفي ختام الحفل تم تسليم شهادات تقديرية للائمة ومنتسبي مركز عبدالله بن سعود المشاركين في برنامج شهر رمضان المبارك بمدينة الحد.