التقت كفاية العنزور الوكيل المساعد للخدمات التعليمية بوزارة التربية والتعليم بالسيد خالد مبارك الدوسري نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى رئيس أكاديمية فيصل بن خالد للموهوبين، بهدف بحث زيادة التعاون والتنسيق في المجال الرياضي بين كلا الجانبين، بما ينعكس بالإيجاب على تطوير وتنمية الحركة الرياضية في المملكة.

حضر الاجتماع الدكتور نادر جمالي رئيس قسم التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم، والسيد مشعل حمد الذوادي إداري في الأكاديمية.

ونوهت الوكيل المساعد للخدمات التعليمية خلال الاجتماع بالدور البارز والملموس لأكاديمية فيصل بن خالد في شحذ القدرات التي يمتلكها المتميزين في المجال الرياضي، مؤكدةً أن الإنجازات الأخيرة التي حققها مُنتسبو الأكاديمية هي دليل ملموس على ما تُقدمه من برامج نوعية مبنية على أسس علمية في رعاية الموهوبين في المجال الرياضي. وأشارت إلى تطلع وزارة التربية والتعليم لتعزيز تعاونها مع الأكاديمية في سبيل دعم المسيرة الرياضية المُشرفة لمملكة البحرين.

وقالت في هذا الصدد: "نتطلع في وزارة التربية والتعليم لمد جسور التعاون مع مختلف الجهات العاملة في المجال الرياضي وذلك إدراكاً منا لأهمية ذلك في الدفع قدماً بالمسيرة الرياضية بشكل عام، والرياضة المدرسية بشكل خاص، لا سيما في مجال رعاية الموهوبين في الرياضة من خلال تقديم برامج وأنشطة تُسهم في وصولهم إلى أعلى المُستويات من الأداء بما يجعلهم قادرين على تشريف مملكة البحرين في المحافل الدولية ورفع علمها عالياً".

من جهته، أكد السيد الدوسري حرص الأكاديمية على التعاون مع وزارة التربية والتعليم، ولفت إلى أن التنسيق القائم بين كلا الجانبين كان له أثر إيجابي على ما حصدته الأكاديمية من نتائج خلال الفترة الماضية. وذكر: "لقد كان لتعاوننا مع وزارة التربية والتعليم انعكاسات إيجابية على إضافة المزيد من الموهوبين لقوائمنا من خلال ما قدمته الوزارة من معلومات أساسية وقيمة أسهمت في تسهيل عملية الاختيار. نطمح في الفترة القادمة أن ننُظم فعاليات وأنشطة مشتركة تصب لصالح صقل مهارات الموهوبين وزيادة قدراتهم".