بدعوة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، شارك الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب الدكتور طارق محمد السندي في المؤتمر العالمي الثالث للتعليم العالي، تحت عنوان: "بلورة التعليم العالي من أجل مستقبل مستدام"، الذي عقدته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" في برشلونة بإسبانيا، في الفترة من الثلاثاء 17 مايو حتى 20 مايو 2022.

هذا، وقد ركز مؤتمر اليونسكو على دور التعليم العالي في تنمية المجتمعات، من خلال مناقشة عدد من المحاور الرئيسة المتعلقة بتأثير جائحة كوفيد 19 على التعليم العالي، ودور التعليم العالي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. ومن المحاور التي تم استعراضها كذلك الدمج في التعليم العالي، والمساواة بين كافة الفئات في أحقية الحصول على التعليم وتمكينها في هذا المجال، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهمية تقديم برامج أكاديمية ذات جودة؛ لتكون قادرة على صقل المهارات المعرفية واستقطاب طلبة المرحلة الثانوية. كما تم مناقشة موضوع الحراك الأكاديمي والتنقل بين مؤسسات التعليم العالي.

هذا وتم كذلك التطرق إلى محور تمويل التعليم العالي والاستثمار في هذا القطاع؛ كما تمت مناقشة أهمية جمع البيانات والمعلومات الخاصة بقطاع التعليم العالي ودور تلك البيانات والمعلومات في تحقيق التنمية المستدامة وصنع القرار وتحسين الجودة. كما تَضَمَّنَ المؤتمر مناقشة موضوع تعزيز التعاون الدولي في مجال التعليم العالي، ومستقبل التعليم العالي.

وجديرٌ بالإشارة أن المؤتمر العالمي لليونسكو، يُعْقَدُ كل 10 أعوام؛ بهدف تقييم عملية التعليم العالي في أنحاء العالم.