افتتح ملتقى ومعرض يوم المهن بجامعة العلوم التطبيقية..

افتتح وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، ملتقى ومعرض يوم المهن التاسع للعام الأكاديمي 2022، الذي نظمته جامعة العلوم التطبيقية بمقرها، اليوم الأربعاء، وذلك بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة، الدكتور وهيب أحمد الخاجة، ورئيس الجامعة، الدكتور غسان فؤاد عواد، إلى جانب أصحاب الأعمال وممثليهم المشاركين في الفعالية.

ويهدف يوم المهن، الذي تشارك فيه (60) منشأة من القطاع الخاص، إلى تعريف طلبة الجامعة بفرص التوظيف في القطاع الخاص، وترشيد اختيارات الشباب نحو التخصصات المطلوبة في سوق العمل، الى جانب التقاء خريجي الجامعة بالجهات المشاركة، وتقديم السير الذاتية لممثلي هذه الجهات، وكيفية اجتياز مقابلات التوظيف، فضلاً عن تعريف الطلبة على مبادرة التوظيف ضمن خطة التعافي الاقتصادي الذي تنفذها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. وقد تضمن يوم المهن جلسات حوارية تتعلق بريادة الأعمال ومستقبل الاقتصاد.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد حميدان اهمية دور المؤسسات التعليمية بكافة مستوياتها الدراسية وتخصصاتها العلمية وكذلك المعاهد والمراكز التدريبية في رفد سوق العمل في مملكة البحرين بالخريجين المزودين بالمهارات المهنية التي يحتاجها أصحاب العمل، مشيراً الى انه خلال السنوات الماضية تم بالفعل تطوير المناهج الدراسية والبرامج التدريبية المواكبة للتطورات الاقتصادية والتكنولوجية المتلاحقة في سوق العمل، بما يسهم في سد الفجوة بين مخرجات التعليم والتدريب ومتطلبات واحتياجات سوق العمل، مؤكداً انه على ضوء توجهات الحكومة الموقرة برئاسة صاحب المسو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، في النهوض بالقطاعات الانتاجية الحيوية واستقطاب الاستثمارات المولدة للوظائف النوعية للمواطنين، فإن على المؤسسات التعليمية والتدريبية مواصلة عملية التطوير والتحديث في المناهج الدراسية لتكثيف جودة التعليم وجعله ملائماً لاحتياجات سوق العمل في مختلف القطاعات، داعياً في هذا السياق الطلبة والخريجين للاستفادة من هذا المعرض للتعرف على متطلبات أصحاب العمل من الكفاءات التعليمية والتدريبية ليكونوا مؤهلين للاندماج في منشآت القطاع الخاص.

بدوره، قال الدكتور الخاجة، أن معرض المهن يشكل خطوة ناجحة نحو تحقيق المزيد من التقارب بين ما يطمح إليه الطلبة، وبين ما تطلبه الشركات والمؤسسات في سوق العمل، لافتاً إلى أن الجامعة تطلع لتوفير بيئة جامعية تسهم في بناء شخصية الطالب المتكاملة، مؤكداً الحرص على تسخير كل الامكانات لخدمة الطلاب قبل وبعد تخرجهم وذلك من خلال استراتيجية ومنهج علمي متكامل ومتزامن مع الخطط الأكاديمية المطبقة في الجامعة، بما في ذلك اعدادهم للاندماج في سوق العمل بعد استكمال متطلبات التخرج واكسابهم الخبرة والمهارة في مجال تقديم السيرة الذاتية واجتياز مقابلة العمل بنجاح.

وقد قام راعي الحفل يرافقه رئيس الجامعة بجولة في أجنحة المعرض، حيث التقى بأصحاب العمل وممثليهم المشاركين في المعرض، مشيداً بهذه المشاركة التي تعكس تعاون المنشآت في استقطاب الكفاءات الوطنية المؤهلة ومنحها فرص الالتحاق بسوق العمل.