أفاد الباحث الفلكي محمد رضا العصفور أن الشمس ستتعامد فوق الكعبة المشرفة بمشيئة الله تعالى ظهر اليوم السبت 27 شوال 1443 هجرية الموافق 28 مايو 2022 ميلادية، حيث تكون الشمس على ارتفاع 90 درجة وينعدم ظل الكعبة في هذه اللحظة التي تتزامن مع وقت رفع أذان الظهر بتوقيت مكة المكرمة الساعة 12:18 و 09:18 بحسب التوقيت العالمي.

وأضاف العصفور أن هذه الظاهرة تحدث مرتين خلال العام أثناء حركة الشمس الظاهرية السنوية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان في نهاية شهر مايو وعند عودة الشمس جنوبا إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان منتصف شهر يوليو من كل عام، وسيكون هذا التعامد الأول خلال هذا العام.

وأوضح العصفور أنه يمكن الاستعانة بهذه الظاهرة لضبط وتصحيح اتجاه القبلة بشكل دقيق من أي موقع حول العالم تكون فيها الشمس فوق الأفق حيث تكون الشمس باتجاه القبلة تماما، ويمكن تحديد اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من خلال نصب شاخص "عصا" بشكل عمودي على أرض مستوية في لحظة التعامد، حيث سيكون الاتجاه المعاكس للظل اتجاه القبلة.

وحذر العصفور من النظر إلى قرص الشمس بشكل مباشر في جميع الحالات، حيث تسبب أشعة الشمس الحادة أضرارا جسيمة للعين، ويجب على من يرغب برصد الظواهر المتعلقة بالشمس استخدام النظارات والمرشحات الواقية للحماية من الأشعة الضارة.