التقت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار يوم الخميس، محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب، والثقافة والتواصل المغربي، حيث تباحث الطرفان تطوير العلاقات الثقافية بين المملكتين الشقيقتين.

وخلال اللقاء توقفت مي بنت محمد عند الروابط الثقافية العريقةً التي تعكس أهمية العمل الثقافي العربي المشترك من المحيط إلى الخليج، مشيدة بالتبادل الثقافي ما بين البلدين والذي أثمر خلال السنوات الماضية برامج وأنشطة مشتركة وحضوراً مميزاً للمغرب في الحراك البحريني، كما وحضرت مملكة البحرين على الدوام في المحافل الثقافية الكبرى في المغرب.

كما وأطلعت، الوزير المغربي على جهود المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي وتدشين كتاب التراث العالمي في البلدان العربية في المكتبة الوطنية بدعم من مجموعة جي إف إتش المالية.

وكان المركز الإقليمي قد دشّن الكتاب في جزئه الثاني في مملكة البحرين مطلع العام الجاري، وتم إطلاقه لأول مرة في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) بالعاصمة الفرنسية باريس.