محمد رشاد

توقع رئيس الجمارك الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة، أن يتم الانتهاء من النظام الوطني «أفق» بالكامل خلال العام 2023.

وأضاف، أن العملية الجمركية في البحرين ترتكز على التطوير الدائم من أجل ضمان سلاسة وتسريع انسياب البضائع من وإلى مقاصدها النهائية في المملكة، مشدداً في رده على سؤال لـ«الوطن» على هامش تدشين المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي للمنصة الزراعية الشاملة، أن شؤون الجمارك لعبت دوراً مهماً بالتعاون مع كافة الجهات في تيسير دخول ما هو مهم من أغذية ومعدات ولقاحات وبضائع، وغيرها إبان أزمة تداعيات جائحة كورونا وأنها مستمرة في نهجها التطويري لتحقيق المزيد في النهوض بمستوى خدماتها وإجراءاتها الجمركية.

وأوضح رئيس الجمارك، أن خطة الجمارك المستقبلية ترتكز على تطوير المنظومة الإلكترونية لشؤون الجمارك والمتمثلة في المرحلة الثانية من النظام الوطني «أفق»، سعياً في إدخال تقنيات الذكاء الاصطناعي، لتقنية البلوك تشين التي تعد بمثابة العنصر الرئيس لكافة عمليات الجمارك الحديثة، لمواكبة ما هو موجود فى أغلب دول العالم.

ويعد نظام «أفق 2»، بوابة إلكترونية تدير مختلف الإجراءات الحكومية المطورة والمتبعة دولياً، ضمن استراتيجية قطاع الخدمات اللوجستية لمملكة البحرين، الذي يدعم أولويات وبرامج خطة التعافي الاقتصادي، بهدف المساهمة في تنمية الاقتصاد وخلق الفرص النوعية للمواطنين، بما يعزز من زيادة تنافسية البحرين وجذب المزيد من الاستثمارات، ويتضمن النظام العديد من البرامج المتخصصة كنظام القيمة الجمركية، ونظام الإعفاءات الجمركية، ونظام القيود الجمركية، ونظام المخاطر.