استقبل سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، مديرتي مدرستي زنوبيا الإعدادية للبنات ومدينة حمد الإعدادية للبنات، بمناسبة فوز المدرستين بجائزتي المدرسة الذهبية والنشاط الذهبي في فعاليات الدورة الثانية للأسبوع العربي للبرمجة، الذي نظمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، والذي حمل عنوان (الذكاء الاصطناعي وحماية البيئة)، وشارك فيه أكثر من مليوني طالب وطالبة، وأكثر من (50) معلماً ومعلمة من (17) دولة عربية.

وخلال اللقاء، استمع الوزير إلى شرح من مديرتي المدرستين حول المشاريع المقدمة لهذه المسابقة، والمراكز المتقدمة التي حصلت عليها المدرستان على مستوى مملكة البحرين، حيث فازت المدرستان في مسابقة المدرسة الذهبية، بوصفهما من أكثر المدارس نشاطاً في مجال الجائزة، وفي مسابقة النشاط الذهبي، فازت مدرسة زنوبيا الإعدادية للبنات عن مشروع (عدم الاعتماد على الطاقة الأحفورية)، ومدرسة مدينة حمد الإعدادية للبنات عن مشروع (مسابقة توعوية- المحافظة على البيئة)، أما في مسابقة الفريق الذهبي لأفضل مشروع طلابي، ففازت مدرسة زنوبيا الإعدادية للبنات عن مشاريع (بيئتي تستحق) و(فريق الزراعة حياة) و(مبدعات الماين كرافت).

وبهذه المناسبة، أشاد الوزير بالجهود المبذولة من قبل إدارتي ومنتسبات المدرستين لتحقيق هذه المراكز المتقدمة، مؤكداً حرص الوزارة على تطوير مناهجها وتضمينها موضوعات تتعلق بالذكاء الاصطناعي، سعياً نحو إكساب الطلبة مهارات القرن الواحد والعشرين، وبناء كفاءات قادرة على إنتاج أفكار إبداعية، متمنياً للجميع المزيد من النجاح والتميّز.

الجدير بالذكر أن الأسبوع العربي للبرمجة يهدف إلى النهوض بثقافة البرمجة والابتكار والإبداع الرّقمي وريادة الأعمال لدى النّاشئة في العالم العربي، ومساعدة الطلبة والمعلمين على تعزيز قدراتهم على استيعاب مفاهيم وأساليب التقانات الحديثة، وتوفير بيئة تعليمية بأسلوب ممتع ويسير، يساعد في تعليم أساسيات البرمجة لكل الأعمار، وخاصّة الناشئين منهم، لتكون فرصة أمامهم لفتح آفاق نحو تخصّصات جديدة عبر إشراكهم بمسابقات البرمجيات الشيّقة والممتعة.