أكد علي الصالح، رئيس مجلس الشورى، أن ميثاق العمل الوطني، ودستور مملكة البحرين، يعتبران ركيزتان أساسيتان تقوم عليهما منظومة القوانين والتشريعات الوطنية، مشيرًا إلى أن دستور المملكة يعتبر من الدساتير الشاملة والمتطورة التي يُستند عليها في وضع وتنفيذ الإستراتيجيات والبرامج التنموية.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس الشورى، اليوم (الإثنين)، الدكتور حسن المعولي، الذي أهداه نسخة من أطروحة الدكتوراه التي أعدها بعنوان "إشكالية تعديل الدساتير في النظام المختلط – دراسة تحليلية".

وأثنى رئيس مجلس الشورى على الجهود البحثية التي بذلها الدكتور المعولي، والنتائج والتوصيات التي تضمنتها رسالة الدكتوراه، مؤكدًا أنَّها تشكل إضافة نوعية للمصادر والمراجع القانونية في المكتبة البحرينية.

من جانبه، تقدم الدكتور حسن المعولي بالشكر والثناء إلى رئيس مجلس الشورى، منوّهًا بحرص واهتمام بتحفيز الباحثين وطلبة الدراسات العليا على الاستمرار في إعداد الأبحاث والدراسات التي تعزز مجال البحث العلمي في مملكة البحرين.