خلال مباحثات مشتركة في مجلس النواب الأمريكي في واشنطن..

النائب الأمريكي جو ويسلون: الانتخابات في البحرين شاهد ديمقراطي متميز

أكدت السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب أهمية اتخاذ القواسم المشتركة، وقاعدة التقاء الجهود الرفيعة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، نقطة انطلاق نحو آفاق أرحب من التعاون الوثيق بين مجلس النواب البحريني والكونغرس الأمريكي، وتنمية الجهود الرامية لتوسعة أطر التنسيق في كافة المجالات، والسعي المشترك لتطويرها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

جاء ذلك خلال المباحثات المشتركة التي عقدتها رئيسة مجلس النواب، والوفد البرلماني المرافق، أمس (الثلاثاء) مع النائب جو ويسلون نائب رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأدنى بلجنة الشؤون الخارجية لمجلس النواب الأمريكي، وذلك ضمن زيارة رسمية يقوم بها الوفد النيابي للعاصمة الأمريكية "واشنطن".

وأكدت التطلع لتأسيس مرحلة تعاون جديدة بين السلطة التشريعية في مملكة البحرين والكونغرس الأمريكي، وفتح قنوات تواصل مباشرة ومستمرة، تعزز من آليات الحوار المشترك، وذلك عبر القنوات التي تقوم على الثقة والاحترام المتبادل.

وأكدت أن اللقاءات التي عقدت خلال الزيارة الراهنة تمثل فرصة نوعية للبدء في مرحلة تعاون متقدمة بين مجلس النواب، والكونغرس الأمريكي، وإيجاد خارطة طريق، وبرنامج عمل فاعل، يقوم على إيجاد رؤية مشتركة، وبرامج موحدة، وزيارات متبادلة، من أجل تبادل الخبرات، وتنسيق المواقف في المحافل المختلفة.

واستعرضت رئيسة مجلس النواب المخرجات المتنامية فيما يتصل بالإصلاحات الاقتصادية، وما توفره مملكة البحرين من بيئة جذابة للمستثمرين، مؤكدة أن فرص التعاون التجاري والاقتصادي والصناعي بين مملكة البحرين وأمريكا، متاحة على نحو غير مسبوق، نظراً لإطلاق مشروع منطقة التجارة الأمريكية في البحرين مؤخراً، إلى جانب العمل على زيادة المردودات من اتفاقية التجارة الحرة، والتي تزيل الحواجز أمام الفرص الاستثمارية بين البلدين الصديقين، وتدفع باتجاه تعزيز التبادل التجاري.

من جانبه، أعرب النائب جو ويسلون عن إشادته بما تشهده مملكة البحرين من جهود تطويرية وتنموية، وما تحققه المملكة من مؤشرات تقدم متميزة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، مؤكدا متابعة ما يقوم به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، من عمل دؤوب وجهدٍ نوعي يصب في تعزيز مكانة مملكة البحرين كمركز مؤثر في تقديم مبادرات تحمل طابعا مبتكراً.

وأكد سعادته أن انفتاح مملكة البحرين على النهضة الحديثة منذ انطلاق مشروعها الإصلاحي قبل عقدين، يعطيها سمات خاصة على مستوى المنطقة، مؤكداً أن استمرار الممارسة الانتخابية الحرة كشاهد متميز على العملية الديمقراطية في البحرين، يعكس مدى الشراكة الشعبية في صنع القرار وتحقيق مستقبل أفضل للبحرينيين.

ونوه سعيه لدعم إيجاد صيغة عمل مشتركة بين الكونغرس الأمريكي ومجلس النواب في مملكة البحرين، وبحث تشكيل لجنة صداقة ثنائية.

الجدير بالذكر أن اللقاء حضره، الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة سفير البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، والنائب عمار البناي، والنائب محمد العباسي، والنائب عمار قمبر، والنائب د.هشام العشيري.