عقدت لجنة "المرأة في مجال التكنولوجيا المالية" برئاسة سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة عضو المجلس الأعلى للمرأة، اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي ناقشت خلاله أبرز منجزات اللجنة خلال الفترة السابقة، وذلك في إطار عملها على تحقيق التوازن بين الجنسين في قطاع التكنولوجيا المالية بما يعزز من تنافسية مملكة البحرين على الخارطة الاقتصادية العالمية، إضافة إلى استدامة مشاركة المرأة البحرينية في هذا القطاع.

واستعرض الاجتماع توصيات المسح المشترك بين مصرف البحرين المركزي والمجلس الأعلى للمرأة، والذي استهدف رصد واقع التوازن بين الجنسين في مجال التكنولوجيا المالية بمؤسسات القطاع المالي والمصرفي بالإضافة إلى مدى تفعيل نظم العمل المرنة والخدمات المساندة، حيث شارك بالمسح 67 مؤسسة مصرفية ومالية وشركات التأمين، وشركات داعمة لخدمات القطاع المالي.

وتوافق أعضاء اللجنة خلال الاجتماع على أولويات العمل القادمة، والتي تركز على تطوير مشاركة الفتيات في التعليم الفني والمهني بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص، وإيجاد حلول مبتكرة لدعم احتضان وتمويل المشاريع الناشئة في التكنولوجيا المالية، كما وافقت اللجنة على أهمية تقييم استفادة المرأة من حاضنات ومسرعات الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية.

والجدير بالذكر أن لجنة "المرأة في مجال التكنولوجيا المالية" تضم إلى جانب رئاسة سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة، السيدة مريم أحمد جمعان عضو المجلس الأعلى للمرأة رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات، والمهندسة السيدة منى السيد علي الهاشمي، والآنسة دلال عادل بوحجي المدير التنفيذي لإدارة استقطاب الاستثمارات بمجلس التنمية الاقتصادية، والآنسة ياسمين مرتضى آل شرف مديرة وحدة التكنولوجيا المالية والابتكار بمصرف البحرين المركزي، والسيد محمد رشيد المعراج الرئيس التنفيذي لبنك "إلى" البحرين، والسيد عبدالله توفيق المؤيد الرئيس التنفيذي لشركة "بوابة ترابط".