أعلنت شركة خدمات مطار البحرين (باس) عن توقيع مذكرة تفاهم مع مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني. وتأتي هذه الاتفاقية كجزء من مساعي الشركة لتعزيز أطر التعاون الثنائي مع المركز وللمساهمة في تطوير مجال الذكاء الاصطناعي وتحقيق الأهداف والتطلعات المشتركة.

أقيمت مراسم التوقيع يوم الخميس الموافق 16 يونيو 2022 في مقر الشركة بالمحرق ، وذلك بحضور المهندس محمد خليل الرئيس التنفيذي لشركة خدمات مطار البحرين، و الدكتور عبدالله ناصر النعيمي المدير التنفيذي لمركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني. وتنص مذكرة التفاهم على توثيق التعاون والشراكة الوطيدة مع المركز للارتقاء بمهارات ريادة الأعمال وتنمية الكفاءات الوطنية في مختلف المجالات والقطاعات، وذلك مع المساهمة في توسيع شبكة العلاقات التجارية والمهنية لكل من الجانبين، بالإضافة إلى تمكين استفادة شركة باس من التجهيزات المتوفرة في المركز لتطوير التطبيقات في مجال علوم المستقبل ، و اعداد البحوث والدراسات . وتُوجِّه هذه الاتفاقية أيضًا إلى العمل وفق أهداف ورؤى موحّدة لتعزيز وتمكين دور المرأة البحرينية في قطاع الابتكار.

وبالحديث حول هذا التعاون، صرّح المهندس محمد خليل قائلًا: "تلتزم شركة خدمات مطار البحرين بالمشاركة الفعّالة في تحفيز التنمية الاقتصادية بمملكة البحرين، ونحرص بدورنا على بذل أفضل الجهود لتحقيق رؤى وتوجّهات المملكة، بما في ذلك أهدافها المعنية بدعم ريادة الأعمال وتمكين المرأة البحرينية ودفعها للتميّز في مختلف مجالات العمل. ومن هذا المنطلق، يسعدنا توقيع مذكرة التفاهم مع مركز سُمو الشيخ ناصر للبحوث والتطوير في الذكاء الاصطناعي، حيث نهدف من خلالها لتبادل مختلف الخبرات والتجارب القيّمة والتي من شأنها أن ترتقي بدورنا الوطني وبأنشطة وعمليات الشركة معًا."

من جانبه عبر الدكتور عبدالله النعيمي عن سعادته لتوقيع هذه المذكرة موضحًا مدى أهمية التعمق في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال صناعة الطيران وخدمات المطارات لا سيما من خلال استغلال التطبيقات الحديثة التي تسهل العمل و تزيد الطاقة الاستيعابية من ناحية و تحسن كفاءة و جودة العمل من ناحية أخرى ۔ و أضاف أن التعاون مع شركة خدمات مطار البحرين سيستمر و سيشهد تطورًا و نقلات نوعية و ذلك من أجل تحقيق الهدف المشترك ألا و هو رفع مستوى الخدمات التي تقدم و بالتالي اعلاء اسم مملكة البحرين على كافة المستويات.

ومن المقرر أن يُسهم هذا التعاون الذي يجمع بين شركة باس ومركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني، بفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في البرامج البحثية والمبادرات المبتكرة التي تصب في تحقيق النمو المستدام للاقتصاد الوطني بمملكة البحرين.

ويُذكر أن مركز مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني يُعد من المراكز المتخصصة والرائدة على مستوى المملكة والمنطقة، حيث يُوفر ومن خلال مركز سمو الشيخ ناصر للبحوث و التطوير في الذكاء الاصطناعي تطبيقات نوعية و متقدمة في مجال الذكاء الاصطناعي و علوم البيانات . ويهدف المركز لإعداد كفاءات بحرينية ذات خبرة وإلمام عالي بهذا المجال الهام والمتنامي.