أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب جلالة الملك ولي العهد، أن إسهامات الصحافة المحلية والإعلام الوطني في المسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، كان لها الدور البارز في العديد من المحطات الوطنية من خلال رفد كافة أوجه ومسارات التطوير كون الصحافة شريك التنمية وقناة مفتوحة لنبض المجتمع، لافتًا إلى الحرص المستمر على ترسيخ الكلمة الحرة والمسؤولة؛ فحرية الصحافة من حرية الكلمة والتعبير والنقد الموضوعي البناء، كما تعكس الصحافة الحقائق والرأي الأصيل بما يعود أثره بالخير والنماء على الوطن والمواطنين.

جاء ذلك لدى تفضل سموه حفظه الله اليوم برعاية حفل جائزة رئيس مجلس ‏الوزراء للصحافة في دورتها السادسة، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة الوزراء وكبار المسؤولين، والصحفيين والإعلاميين بمملكة البحرين، حيث تم تكريم الفائزين بجائزة رئيس مجلس ‏الوزراء للصحافة، وهم: الكاتبة ياسمين خلف من صحيفة البلاد عن فئة أفضل عمود صحفي، والكاتب علوي الموسوي من صحيفة البلاد عن فئة أفضل تحقيق صحفي، والصحفية سارة نجيب والصحفي حسين سبت من صحيفة الأيام عن فئة أفضل حوار صحفي، والمصور عبدالأمير السلاطنة من صحيفة أخبار الخليج عن فئة أفضل صورة صحفية، وقد هنأهم سموه بفوزهم بالجائزة، متمنيًا لهم المزيد من النجاح والتوفيق لمواصلة ترسيخ الرسالة النبيلة للصحافة وتحقيق التميز الذي يعود على الصحافة والإعلام بالخير والنماء.

وقد أشار سموه إلى دور الصحافة المحلية في خلق الوعي المجتمعي حول مختلف القضايا والمشاريع وفق منظور وطني وتنموي يسعى لتحقيق الخير والنماء للوطن والمواطن، مضيفًا أن مملكة البحرين تزخر بالكفاءات الإعلامية المميزة والذي هو محل فخرٍ واعتزازٍ دائم، مؤكدًا أن الإعلام شريك رئيس في مسيرة بناء الوطن لما له من دور في التعبير عن تطلعات وآراء المجتمع، وإبراز المنجزات الوطنية التي يواصل أبناء الوطن بذلها في كل مجال.

من جانبه، أكد وزير شؤون الإعلام سعادة الدكتور رمزان بن عبدالله النعيمي في كلمة ألقاها خلال الحفل أن المسيرة التنموية الشاملة بقيادة جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه، أتاحت لقطاع الإعلام بمملكة البحرين، بما يشمله من وسائل مقروءة ومسموعة ومرئية، فضاءات واسعة من الحرية والانفتاح بمهنية ومصداقية والتزام بالمسؤولية الوطنية، منوهًا بما تلقاه الصحافة من دعم مستمر من صاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد حفظه الله بما يضمن لها القيام برسالتها الوطنية ودورها في دعم مسيرة النماء والتطوير.

وعبر وزير شؤون الإعلام عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد حفظه الله على تفضله برعاية جائزة رئيس مجلس الوزراء للصحافة في دورتها السادسة، مشيرًا إلى ما تكتسبه الجائزة من أهمية خاصة لدى الصحفيين والإعلاميين كونها تجسد مدى اهتمام المملكة بتكريم إبداعات أبنائها الإعلاميين، الأمر الذي يشكل حافزًا لهم على الاستمرار في تقديم المزيد من العطاء لخدمة الوطن.

كما أعرب الفائزون بجائزة رئيس مجلس الوزراء للصحافة في دورتها السادسة عن عميق شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد حفظه الله على ما يبديه من دعم مستمر بتعزيز دور الكلمة المسؤولة على كل صعيد.