عقدت جمعية المهندسين البحرينية اجتماع جمعيتها العمومية السنوي بمقرها بالجفير مساء الأحد الموافق 19 يونيو الجاري بحضور كثيف، حيث أسفرت انتخابات الجمعية عن فوز الدكتورة رائدة العلوي برئاسة الجمعية كأول امرأة تتولى رئاسة الجمعية منذ تأسيسها في العام 1972م، كما أسفرت الانتخابات عن فوز خمسة من الأعضاء لعضوية مجلس الإدارة لدورته القادمة 2022 - 2024.

وكانت الجمعية قد دعت للاجتماع الثاني بتاريخ 8 يونيو الجاري ولعدم اكتمال النصاب تم تأجيله لتاريخ 19 من ذات الشهر إلى الساعة السابعة ولعدم اكتمال النصاب كذلك فقد تم تأجيله أيضا لمدة نصف ساعة عملاً بالنظام الأساسي حيث أصبح الاجتماع صحيحا بحضور 10% على الأقل من الأعضاء ممن يحق لهم التصويت في الانتخابات حيث حضره 185 عضوا وبلغت الأصوات الصحيحة منها 180 صوتاً.

وتضمن اجتماع الجمعية العمومية عددا من البنود الأساسية التي تم طرحها والمصادقة عليها والتي كان من أبرزها: المصادقة على جدول الأعمال، والمصادقة على محضر اجتماع الجمعية العمومية السابق، وكلمة لرئيس الجمعية ومناقشة التقرير الأدبي والمالي ومن ثم انتخاب لجنة للإشراف على الانتخابات وإجراءها لاختيار رئيس جديد وأربعة أعضاء جدد لمجلس الإدارة وعضو بديل عن العضو المستقيل.

من جانبه، وفي كلمة ألقاها قبل إجراء الانتخاب تقدم رئيس جمعية المهندسين البحرينية الدكتور ضياء عبدالعزيز توفيقي بوافر الشكر والتقدير لحكومة مملكة البحرين الرشيدة والجهات الرسمية التي استمرت بدعم الجمعية، موصلا الشكر للشركات والمؤسسات الداعمة لأنشطة وفعاليات الجمعية، وكافة أعضاء الجمعية وكادرها الوظيفي بإدارة الدكتور حميد عبد الله المدير التنفيذي للجمعية، والذين كانت لجهودهم جميعاً وتفانيهم وعملهم الدؤوب في الجمعية الأثر الكبير في المضي قدماً واستمرارية عمل الجمعية في الدورة الماضية رغم المعوقات التي واجهتها جراء جائحة كورونا، موصلاً الشكر للأعضاء المنتهية دورتهم وهم والمهندسة ريم خلفان والمهندسة رجاء الزياني والدكتور هيثم القحطاني والعضو المستقيل المهندس ياسر العباسي.

هذا، وكانت الجمعية قد اعتمدت ثلاثة مترشحين لمنصب رئيس الجمعية وهم الدكتورة رائدة سيد كاظم العلوي، المهندس فؤاد أحمد الشيخ، والدكتورة وفاء عبد الرحمن المنصوري كما اعتمدت تسعة من المرشحين لشغل خمسة من مقاعد مجلس الإدارة للدورة القادمة وهم المهندس سمير إبراهيم بوحيمد، المهندسة شيخة سلطان الخلاصي، المهندس عدنان علي آل رحمة، المهندس فريد إسماعيل بوشهري، المهندسة مرجان عبد الرسول مدارا، المهندس مهدي طاهر الجلاوي، المهندسة نزهة عبد الله أبو هندي، المهندسة هدى سلطان مبارك، المهندسة هيام محمد المسقطي.

وأسفرت الانتخابات عن حصول الدكتورة رائدة العلوي على 86 صوتاً والدكتورة وفاء المنصوري على 70 صوتاً والمهندس فؤاد الشيخ على 24 صوتاً، وبذلك فازت الدكتورة رائدة العلوي برئاسة جمعية المهندسين البحرينية للدورة القادمة التي تستمر لسنتين، كما فاز كل من المهندسة هيام المسقطي (130 صوتاً) والمهندسة هدى سلطان (112 صوتاً) والمهندس فريد بوشهري (87 صوتاً) والمهندسة شيخة الخلاصي (90 صوتاً) والمهندس عدنان آل رحمة (80 صوتاً) بعضوية مجلس إدارة الجمعية.

وبهذه المناسبة توجهت الدكتورة رائدة العلوي رئيس جمعية المهندسين البحرينية بجزيل الشكر للجمعية العمومية لمنحها الثقة الكبيرة لتولي رئاسة هذه الجمعية المهنية والمتميزة، معتبرة أن رئاسة هذه الجمعية الرائدة هي مسؤولية تتطلب السعي للاستمرار في العمل ووضع خطط بما يحقق لجمعية المهندسين البحرينية المزيد من العطاء والتميز، مشيرةً إلى فوزها كإمرأة برئاسة هذه الجمعية هي رسالة تؤكد على أن المهندسة البحرينية أثبتت جدارتها في جميع القطاعات إلى جانب زملائها من المهندسين البحرينيين، مضيفةً بأنه من حسن الطالع أن يكون هذا الفوز متزامناً مع احتفالات الجمعية بيوبيلها الذهبي ومرور نصف قرن على تأسيسها وانتقال الجمعية لنصف قرن جديد ملؤه المزيد من العمل والإنجاز والتميز والإبداع، وبما يحقق تعزيز دور الجمعية ككيان فاعل وشريك مسؤول ومتميز في التنمية الوطنية بمملكة البحرين.