أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب جلالة الملك ولي العهد الحرص على تطوير العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين وجمهورية قيرغيزستان الصديقة، لافتاً سموه إلى أهمية مواصلة تعزيز مسارات العمل والتنسيق المشترك بين البلدين لمستويات أكثر تقدمًا والدفع بها نحو آفاقٍ أرحب بما يخدم المصالح والأهداف المشتركة، وذلك في ظل ما تحظى به هذه العلاقات من رعايةٍ واهتمام من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، وفخامة الرئيس صدير جاباروف رئيس جمهورية قيرغيزستان.

جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله بقصر القضيبية اليوم، بحضور سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية ومعالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني وسعادة السيد حمد بن فيصل المالكي وزير شؤون مجلس الوزراء، معالي السيد جينيبيك قولوباييف ، وزير خارجية جمهورية قيرغيزستان، حيث تسلّم صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رسالةً خطية موجهة إلى حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس صدير جاباروف رئيس جمهورية قيرغيزستان، فيما نقل معالي وزير خارجية جمهورية قيرغيزستان تحيات فخامة رئيس جمهورية قيرغيزستان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد حفظه الله، كما حمله سموه تحيات جلالة الملك المعظم و تحيات سموه إلى فخامة رئيس جمهورية قيرغيزستان.

وقد أكد صاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد على أهمية تنمية أوجه التعاون الثنائي بين مملكة البحرين وجمهورية قيرغيزستان، ومواصلة الدفع بمسارات التنسيق نحو مستويات أكثر تقدمًا في كافة مجالات التعاون بما فيها التجارية بما يعود بالخير على البلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه، أعرب وزير خارجية جمهورية قيرغيزستان، عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد حفظه الله لما يوليه سموه من دعم واهتمام بمواصلة تعزيز أواصر التعاون بين البلدين بما يعود بالنفع والخير على البلدين والشعبين الصديقين.