اجتمع سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، بمقر الوزارة اليوم، مع معالي السيد جينبيك كولوبييف، وزير خارجية جمهورية قيرغيزستان الصديقة، والوفد المرافق بمناسبة زيارته لمملكة البحرين.

وفي بداية الاجتماع، رحب سعادة وزير الخارجية بمعالي وزير خارجية جمهورية قيرغيزستان، معربًا عن تهنئته لمعاليه بتوليه مهام منصبه الجديد، متمنيًا له دوام التوفيق والنجاح ولبلاده المزيد من التقدم والازدهار.

وأكد سعادة وزير الخارجية حرص مملكة البحرين على تعزيز العلاقات الثنائية مع جمهورية قيرغيزستان من خلال تبادل الزيارات الرسمية ودعم الحوار والتشاور السياسي بين الجانبين، بما يفتح آفاقًا واسعة أمام تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ويعود بالخير والمنفعة على كلا البلدين والشعبين الصديقين.

من جانبه، أعرب معالي السيد جينبيك كولوبييف عن شكره وتقديره لمملكة البحرين على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وحرصها على تعزيز التعاون الثنائي وتطويره بين البلدين، والتنسيق المشترك إزاء القضايا الإقليمية والدولية، مثمنًا معاليه الدور المحوري لمملكة البحرين في ظل رئاستها لحوار التعاون الآسيوي، وجهودها لتعزيز الأمن والاستقرار والسلام الإقليمي والعالمي، متمنيًا للمملكة وشعبها الصديق دوام التقدم والنماء.

وتم خلال الاجتماع، استعراض علاقات التعاون والصداقة الوثيقة بين البلدين، وسبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به إلى مستويات أشمل بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين، إلى جانب بحث تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبهذه المناسبة، وقع وزير الخارجية ووزير خارجية قيرغيزستان على اتفاق بين حكومتي البلدين بشأن إعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخدمة والخاصة من متطلبات التأشيرة، ومذكرة تفاهم بشأن التشاور السياسي بين وزارتي خارجية البلدين.

DISCLAIMER: This communication is intended only for the named recipient and others authorized to receive it. It contains confidential or legally privileged information. If you are not the intended recipient,please notify us immediately, and note that any disclosure, copying, distribution or action you may take in reliance on this communication is strictly prohibited and may be unlawful. Unless indicated otherwise, this communication is not intended, nor should it be taken to create any legal and/or contractual relation or otherwise. Ministry of Foreign Affairs (MOFA) is neither liable for the proper and complete transmission of the communication, nor for any delay in its receipt. Whilst MOFA undertakes all reasonable efforts to screen outgoing e-mails for viruses, it cannot be held liable for any viruses transmitted by this e-mail.