أعلن الناشط الاجتماعي محمد علي بوحميد عن عزمه المشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة، بالدائرة الثانية عشرة بالمحافظة الشمالية، والتي تشمل قرى كرزكان والمالكية وصدد وشهركان واللوزي.

وقال بوحميد لـ«الوطن»: «سأضع برنامجاً انتخابياً واقعياً ومبسطاً، يلامس الاحتياجات والنواقص البلدية في المنطقة التي يلزمها الكثير من التحسينات والتطوير».

وأضاف بوحميد: «الدائرة تفتقد للمشاريع الحيوية، ناهيك عن عدم الاستغلال الأمثل للمرافق التابعة للبلدية، بالإضافة لطرح مشاريع تنموية ودعم الخطط الإسكانية الممكنة والمساهمة في تحريكها».

وأكد بوحميد أنه سيسعى من خلال المنصب البلدي لحل المشكلات والنواقص البلدية العالقة في الدائرة، والسعي نحو ترك بصمة إيجابية هدفها خدمة قاطني المنطقة ومرتاديها.