أعلن الباحث السياسي نواف خالد كمال عن نيته الترشح لخوض الإنتخابات النيابية القادمة بالدائرة الثامنة بالمحافظة الجنوبية، موضحاً أن هذه النية نابعة من إيمانه بأن الوصول إلى تحقيق الأهداف والرؤى التنموية الشاملة التي أرسى قواعدها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظّم حفظه الله ورعاه تحتّم على جميع من هم في موضع سلطة ومسئولية أن يتبنوا هذه الرؤية المباركة ويسعون لتحقيقها على أرض الواقع للوصول معاً لمستقبل أفضل للبحرين .

وأشار نواف إلى أن برنامجه الإنتخابي يضم عدداً من الملفات التي ينوي إيجاد الحلول لها والتي تهم المواطن البحريني بشكل كبير، على رأسها الملف التنمية البشرية والتنمية المستدامة وملف التوظيف إلى جانب تبنيه ملف دعم وتمكين المرأة البحرينية في مختلف القطاعات التنموية كونها شريكة أساسية في نهضة الوطن.

وأكد أن مقومات العمل النيابي الناجح تبدأ من خلال التواصل الفعال والمتبادل ما بين النائب وأبناء الدائرة للوقوف على احتياجاتهم وتطلعاتهم، ومن ثم العمل على وضع حلول مبتكرة مبنية على دراسات واستطلاعات رأي ذات جدوى قابلة لتطبيقها على أرض الواقع من أجل تلبية احتياجات المواطنين، مشدداً على مساعيه لتفعيل العمل المشترك ما بينه وأبناء الدائرة لتحقيق نتائج حقيقية وملموسة تلبي هذه الاحتياجات.

وأشار إلى أن المرشحين في موضع مسئولية تتطلب منهم أن يكونوا على اطلاع كبير وثقافة واسعة تمكنهم من العمل على وضع البرامج والمقترحات التي تلبي أهداف التنمية المستدامة ورؤية البحرين الاقتصادية ٢٠٣٠ منوهاً بأن الوصول إلى أرضية مشتركة ما بين الحكومة والشعب هو مفتاح تحقيق التنمية المنشودة تحقق الرخاء في الأوطان.

يشار إلى أن نواف كمال يملك خبرة عملية واسعة في مجال الإدارة والاقتصاد والسياسة وتدرج في الوظائف وصولاً إلى منصب مدير التطوير في مجموعة فخرو، ويتطلع لتوظيف هذه الخبرة وتسخيرها للارتقاء بمستوى العمل النيابي في المملكة.