ثمّن معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، الجهود والمساعي التي تبذلها سيدات الأعمال البحرينيات، وحرصهن على بناء شراكات اقتصادية واستثمارية مع رجال الأعمال والمستثمرين في الدول الشقيقة والصديقة، مؤكدًا أنَّ إسهامات سيدات ورائدات الأعمال في تعزيز الاقتصاد الوطني يعكس المستويات المتقدمة التي وصلت إليها المرأة البحرينية، وما تحظى به من دعم ومساندة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، إلى جانب الرعاية والاهتمام المتواصل من الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وأعرب معالي رئيس مجلس الشورى عن التقدير الكبير للدور المهم للمجلس الأعلى للمرأة، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة ملك البلاد المعظم رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، مشيدًا بالبرامج الطموحة والخطط الفاعلة التي ينفذها المجلس الأعلى للمرأة لتعزيز دور المرأة البحرينية في العملية التنموية والاقتصادية في مملكة البحرين.

جاء ذلك خلال استقبال معالي رئيس مجلس الشورى اليوم (الأحد) بحضور سعادة السيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، وسعادة السيدة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس وعدد من صاحبات السعادة عضوات المجلس، السيدة أحلام يوسف جناحي رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية، التي قدمت لمعاليه وفدًا من سيدات الأعمال في روسيا الاتحادية برئاسة السيدة إلينا ماتفيفا.

وأكد معالي رئيس مجلس الشورى أنّ ما تشهده العلاقات البحرينية الروسية من تطور وتنامٍ متواصل، يُترجم حرص قيادتي البلدين الصديقين على تعميق الروابط، وتعزيز آفاق التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الاقتصادية والسياحية والاستثمارية والتعليمية وغيرها من المجالات التنموية.

وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أنَّ مملكة البحرين بقيادة جلالة العاهل المعظّم حفظه الله ورعاه، تولي اهتمامًا بتعزيز العلاقات والروابط مع الدول الشقيقة والصديقة، والعمل على تحقيق المصالح المشتركة، وذلك انطلاقًا من النهج الراسخ للمملكة في نشر السلام والتسامح بين جميع الدول والشعوب وحل النزاعات بالطرق السلمية والدبلوماسية.

من جانبها، أعربت السيدة إلينا ماتفيفا عن الاعتزاز الكبير بما وصلت إليها العلاقات الروسية البحرينية، وما تشهده من تعاون وثيق في المجالات الثقافية والسياحية والاقتصادية، مؤكدة أن زيارة وفد سيدات الأعمال الروسي تأتي في إطار مساعٍ مستمرة لتعزيز التعاون والتبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين الصديقين.

وأثنت السيدة إلينا ماتفيفا بالدور الذي يقوم به مجلس الشورى في سن التشريعات الاقتصادية والمالية، والعمل على توفير منظومة قانونية متطورة تسهم في جذب الاستثمارات لمملكة البحرين