نوَّه معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير البنية التحتية، بالإسهامات الطبية والتعليمية المتطورة التي تقدمها الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا – جامعة البحرين الطبية.

كما أشاد معاليه بالسمعة الطيبة التي اكتسبتها الكلية منذ تواجدها في مملكة البحرين على مدار ما يقارب عقدين من الزمان بوصفها واحدة من أعرق الجامعات الطبية على مستوى العالم؛ بفضل جودة برامجها ومخرجاتها، مثنياً في الوقت نفسه على الدور الذي تضطلع به والمتمثل في تلبية احتياجات القطاع الصحي للمملكة والمنطقة، وذلك عبر رفد هذا القطاع الحيوي بكوادر بشرية مؤهلة للانخراط في سوق العمل وفق أعلى المعايير.

جاء ذلك لدى استقبال معاليه في مكتبه بقصر القضيبية صباح اليوم (الإثنين – 27 يونيو 2022) البروفيسورة، لاورا فياني (Prof. Laura Viani)، رئيسة الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا – دبلن، التي تزور البلاد حالياً.

وفي مستهل اللقاء، رحَّب معاليه بالبروفيسورة فياني، متمنياً لها طيب الإقامة في مملكة البحرين، معرباً عن تمنياته لها بالتوفيق والنجاح في أداء المهام الموكلة إليها بمناسبة تعيينها في منصبها الجديد.

وخلال اللقاء، اطلع معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة على ما ستشهده الكلية من توسعة في مقرها، وذلك بإضافة مبنى أكاديمي جديد سيتم تخصيصه كمركز للأبحاث، وتشغيله بواسطة الطاقة الشمسية.

من جانبها، عبَّرت البروفيسورة فياني، رئيسة الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا – دبلن، عن شكرها لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير البنية التحتية على ما تحظى به الكلية ومنسوبوها من دعم ورعاية، لافتة إلى ما توليه الكلية من حرص دؤوب على تطوير برامجها؛ بهدف الإسهام في تعزيز جودة مخرجاتها الذين يمثلون 45 جنسية من مختلف دول العالم.

حضر اللقاء البروفيسور كاثال كيلي (Prof. Cathal Kelly)، الرئيس التنفيذي للكلية الملكية للجراحين بإيرلندا، والبروفيسورة هانا ماغيي (Prof. Hannah McGee)، نائب رئيسة الكلية للشؤون الأكاديمية، والبروفيسور سمير العتوم، رئيس الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا – جامعة البحرين الطبية.