صدر بيان مشترك عن الاجتماع الأول للجنة التنسيقية لمنتدى النقب، الذي استضافته مملكة البحرين، اليوم الأثنين، بمشاركة كبار المسؤولين في وزارات خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والولايات المتحدة الأمريكية، ودولة إسرائيل، لمتابعة مخرجات قمة النقب التي جمعت أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء خارجية الدول الست في 28 مارس الماضي.

وفيما يلي نص البيان المشترك:

"بناءً على قمة النقب، والتي عقدت في سديه بوكير، إسرائيل في شهر مارس من هذا العام، والتي تقرر فيها تشكيل إطار للتعاون الإقليمي (منتدى النقب)، فإن حكومات مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية ودولة إسرائيل والمملكة المغربية والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بكبار المسؤولين من وزارات الخارجية، قد عقدت الاجتماع الأول للجنة التنسيقية لمنتدى النقب في المنامة، البحرين بتاريخ 27 يونيو 2022م.. وكان الهدف الرئيسي للجنة هو زيادة تنسيق الجهود الجماعية وتعزيز الرؤية المشتركة للمنطقة.

وفي هذا السياق، فقد تم تناول وثيقة إطار عمل لمنتدى النقب، حددنا فيها أهداف المنتدى وأساليب عمل هيكله المكون من أربعة أجزاء: الاجتماع الوزاري لوزراء الخارجية، والرئاسة، واللجنة التنسيقية، ومجموعات العمل.

ويوضح هذا الاجتماع قوة علاقاتنا والتزامنا المشترك بالتعاون والفرص المهمة التي أطلقتها العلاقات بين إسرائيل ودول المنطقة، مما يُظهر ما يمكن تحقيقه من خلال العمل معًا للتغلب على التحديات المشتركة.. كما أكد المشاركون أن هذه العلاقات تساهم في دفع العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية نحو حل تفاوضي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وكجزء من الجهود المبذولة لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل.

وقد ناقشت اللجنة التنسيقية تعيين رؤساء لكل من مجموعات العمل الست التي أطلقها الوزراء في قمة النقب.

ومن المقرر أن تجتمع مجموعات العمل بانتظام على مدار العام لدفع المبادرات التي تشجع التكامل الإقليمي والتعاون والتنمية لصالح شعوب المنطقة وعبر مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك المبادرات التي تعزز الاقتصاد الفلسطيني وتحسن الأوضاع المعيشية للفلسطينيين.

ومن المتوقع أن يقدم رؤساء مجموعة العمل تقارير منتظمة عن التقدم المحرز إلى اللجنة التنسيقية.. ويجوز لرؤساء مجموعة العمل، بإجماع الأعضاء، دعوة المشاركين من غير الأعضاء للمشاركة في مبادرات محددة إن كانت مشاركتهم تحقق فائدة مباشرة للهدف المعلن للمبادرة.

وتتشكل مجموعات العمل كالتالي:

- الطاقة النظيفة

- التعليم والتعايش

- الأمن الغذائي والمائي

- الصحة

- الأمن الإقليمي

- السياحة

ومن المقرر أن يكون الاجتماع الوزاري لوزراء الخارجية، والذي من المتوقع أن يعقد سنوياً، الهيئة الرئاسية الأساسية للمنتدى.. وستستمر إسرائيل في العمل كرئيس لمنتدى النقب حتى الاجتماع الوزاري المقبل.

وأكدت اللجنة التنسيقية أن تعميق التعاون وتحسين التفاهم بين بلداننا أمر أساسي لنجاح المنطقة على نطاق أوسع.. وإننا نتطلع إلى الاجتماع الوزاري القادم لمنتدى النقب في وقت لاحق من هذا العام، على أن يسبقه اجتماع آخر للجنة التنسيقية الذي سيعقد في إسرائيل.