تنفيذا لتوجيهات ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

مزيد من الخيارات التمويلية للخدمات في المرحلة المقبلة

وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني: اتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة المنتفعين من برنامج "مزايا" للعام الحالي والإعلان عن المزيد من الخيارات التمويلية للخدمات الإسكانية خلال المرحلة المقبلة

تنفيذًا لتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، أكدت السيدة آمنة بنت أحمد الرميحي وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات لمباشرة زيادة المنتفعين من برنامج "مزايا" للعام 2022 بواقع 500 مستفيد إضافي ليصل عدد المنتفعين من برنامج "مزايا" هذا العام إلى 2500 منتفع، والإعلان عن المزيد من الخيارات التمويلية للخدمات الإسكانية خلال المرحلة المقبلة.

ورفعت الرميحي في هذا الصدد عميق الشكر والتقدير إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه على ما يوليه من رعايةٍ واهتمام بالقطاع الإسكاني ضمن المسيرة التنموية الشاملة لمملكة البحرين، منوهةً بالمتابعة المستمرة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ليكون المواطن دائمًا وأبدًا أساس كافة العمليات التنموية.

وأشارت الرميحي إلى حرص الوزارة على زيادة تسهيل إجراءات حصول المواطنين على الخدمات الإسكانية من خلال برنامج "مزايا"، ومواصلة العمل على البرامج والمشاريع الإسكانية، ووضع الخطط والمبادرات التي تكفل تحقيق هذه الأولوية. كما أكدت الوزيرة حرص الحكومة على توفير كافة المتطلبات التمويلية

واللوجستية لها من أجل توفير الوحدات السكنية لأصحاب الطلبات حتى الوصول إلى الاهداف المنشودة.

واشارت الرميحي في هذا الشأن إلى استمرار الجهود الوطنية في العمل على تلبية تطلعات المرحلة الراهنة وما تتطلبه من إنجاز متواصل وحلول إسكانية فورية مبتكرة تلبي احتياجات المواطنين المستحقين للخدمات الإسكانية، لافتةً إلى ما يوليه صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء حفظه الله من متابعة ودعم مستمر لتطوير منظومة الخدمات الإسكانية لما فيه خير ونماء الوطن والمواطنين.