أقامت الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا - جامعة البحرين الطبية (RCSI Bahrain) حفل تدشين مشروع مزرعة الطاقة الشمسية في حرمها الجامعي في البسيتين، مما يجعلها من أوائل مؤسسات التعليم العالي في البحرين التي تستخدم الطاقة الشمسية.

حضر الحفل د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، الأمين العام لمجلس التعليم العالي ونائب رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي، والعميد عبدالله خليفة عبدالله الجيران، نائب محافظ محافظة المحرق ورئيس اللجنة الداخلية لبرنامج المدن الصحية، وندى المرباطي منسق المدن الصحية بالمحافظة، والدكتورة تسنيم العطاطرة ممثلة منظمة الصحة العالمية في مملكة البحرين، ونادية العالي، مسؤولة العلاقات العامة بمكتب البحرين لمنظمة الصحة العالمية، ومحمد فاروق المؤيد ، رئيس مجلس إدارة مجموعة المؤيد العالمية وس.د. راجو، المدير العام لمجموعة المؤيد العالمية.

وحضر حفل الإطلاق أيضًا كبار ممثلي الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا منهم البروفيسور لورا فياني، رئيس الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا والبروفيسور كاثال كيلي، نائب رئيس الجامعة والرئيس التنفيذي للكلية الملكية للجراحين في أيرلندا والبروفيسور هانا ماكجي، مساعد نائب الرئيس لشؤون الطب والعلوم الصحية والأعضاء التنفيذيين بجامعة البحرين الطبية.

وبهذه المناسبة عبرت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، الأمين العام لمجلس التعليم العالي ونائب رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي، عن سعادتها بإطلاق جامعة البحرين الطبية مشروع مزرعة الطاقة الشمسية والتي تسهم في زيادة الطاقة المتجددة بما يحقق اهداف رؤية البحرين 2030. واشادت الأمين العام بهذه الخطوة والتي من خلالها ستمهد الطريق لمؤسسات التعليم العالي الأخرى لتبني ممارسات واعية بيئيًا وتساهم في التزام البحرين بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة."

وقال ستيفن هاريسون ميرفيلد، الرئيس التنفيذي للعمليات في جامعة البحرين الطبية: "تلتزم جامعة البحرين الطبية بالاستدامة البيئية من منطلق علمها بأن البيئة الصحية تساهم في تحسين الصحة العامة. ولذلك من خلال تبني مشروع مزرعة الطاقة الشمسية، اخترنا أن نساهم في دعم هدف التنمية المستدامة "طاقة نظيفة وبأسعار معقولة" للأمم المتحدة والهدف الوطني للطاقة المتجددة ورؤية البحرين 2030. وستقوم مزرعة الطاقة الشمسية بإنتاج ما يعادل 55٪ من استهلاك الطاقة الحالي في جامعة البحرين الطبية والمتوقع اكتمال المشروع بحلول يناير 2023. أود أن أشكر السيد محمد فاروق المؤيد، رئيس مجلس إدارة مجموعة المؤيد العالمية، وفريقه لدعمنا في تحقيق هذا المشروع في الأشهر المقبلة."

وقال محمد فاروق المؤيد رئيس مجلس إدارة مجموعة المؤيد العالمية :"نحن سعداء بالتعاون مع جامعة البحرين الطبية في هذا المشروع، فتسعى المؤيد للطاقة الشمسية بصفتها شركة رائدة في مجال توفير الألواح الشمسية إلى تشجيع الحفاظ على البيئة كمكون أساسي نحو التحول التدريجي إلى مجتمع أكثر وعيًا بالبيئة مما سيفيد البلاد وشعب البحرين."

وسيتم تركيب 4,854 لوحة شمسية في مواقف السيارات بمبنى الحرم الجامعي مما سيغطي 12,000 متر مربع ويوفر880 مكانًا مظللًا لوقوف السيارات. كما ستنتج مزرعة الطاقة الشمسية طاقة سنوية متوقع أن تبلغ 3.54 ميجاوات في الساعة مما سيسهم في توفير 2,247 طنًا متريًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

وقال العميد عبدالله بن خليفة الجيران نائب محافظ محافظة المحرق نائب رئيس اللجنة التنسيقية لبرنامج المدن الصحية:" أهنىء جامعة البحرين الطبية على إطلاق مشروع مزرعة الطاقة الشمسية حيث يرسخ هذا المشروع العلاقة بين جامعة البحرين الطبية ومحافظة المحرق، فيأتي تنفيذ مشروع مزرعة الطاقة الشمسية دعماً الى برنامج المدن الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية في مملكة البحرين والذي يهدف الى تشكيل بيئة داعمة للصحة من خلال تشجيع المجتمع المحلي بالمشاركة في معالجة المشاكل الصحية والبيئية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة على جميع المستويات الاجتماعية والصحية والاقتصادية."

في بداية العام وقّعَت جامعة البحرين الطبية على اتفاقية شراكة مع سعادة السيد سلمان بن عيسى بن هندي المناعي، محافظ محافظة المحرق ورئيس اللجنة التنسيقية لبرنامج المدن الصحية انطلاقا من مبدأ الشراكة المجتمعية والتزامًا بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقالت الدكتورة تسنيم العطاطرة ممثلة منظمة الصحة العالمية في مملكة البحرين: "نغتنم هذه الفرصة لتهنئة الطلاب والموظفين وزملائنا في جامعة البحرين الطبية على التزامهم ومساهمتهم في تحقيق هدف التنمية المستدامة المتمثل في توفير طاقة نظيفة وبأسعار معقولة، مما يعود بالفائدة على جيل اليوم والغد ومستقبل الصحة والرفاهية "نحو الصحة للجميع وبالجميع".

وقال البروفيسور كاثال كيلي، نائب رئيس الجامعة والرئيس التنفيذي للكلية الملكية للجراحين في أيرلندا:"دعماً لمبادرة الحرم الجامعي الأخضر، جامعة البحرين الطبية على تعزيز الممارسات الواعية بالبيئة في حرمها الجامعي، وقد اتخذت العديد من المبادرات بما فيها تقليل استهلاك الطاقة وتقليل طباعة الاوراق تقليل استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد وزراعة الأشجار. وفي عام 2021، زرعت جامعة البحرين الطبية 39 شجرة جديدة في الحرم الجامعي وقامت بتوفير 200 شجرة كجزء من مشروع (شجرة من أجل الحياة) بالشراكة مع STCالبحرين."