أيمن شكل




كشف الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي أحمد الإبراهيم أن دول مجلس التعاون قد وضعت هدف الوصول إلى «صفر كربون» خلال الفترة 2050-2060، وقال إن الوصول لهذا الهدف يحتاج لكم كبير من الطاقة المتجددة وسبل تخزينها، وهو ما يتطلب مواكبة شبكات الربط لهذا الهدف بتعزيز قدراتها وتطويرها.

وأوضح أن الاستثمار الأكبر في الطاقة النظيفة سيكون من خلال الطاقة الشمسية تليها طاقة الرياح، مرجعاً السبب إلى الفرص الأكبر المتاحة في الطاقة الشمسية بدول المنطقة والتقدم التقني الحاصل مؤخراً وانخفاض أسعارها، لكنه ألمح إلى الجدوى الاقتصادية فيها والتي مازالت تراوح مكانها، ودعا لأن تعزز مملكة البحرين الربط مع دول التعاون في مجال الطاقة النظيفة خاصة التي تتوفر لديها مساحات أكبر لنشر ألواح الطاقة الشمسية.

وأكد على أهمية المحافظة على المكتسبات التي حققتها الهيئة عبر تطوير الأنظمة لكي تواكب آخر التقنيات، وكذلك زيادة سعة الشبكة لكي تواكب النمو في شبكات كهرباء دول التعاون، من خلال تدشين 3 مشاريع خلال العام الحالي وأخرى في الأعوام القادمة لرفع قدرة الشبكة من جهتي السعة والتقنية، وهي توسعة الربط مع الكويت والإمارات والربط المباشر مع سلطنة عمان، وستكون البحرين في المرحلة القادمة، مشيراً إلى الأولويات المتفق عليها من وزراء الكهرباء بدول التعاون في اختيار المشاريع وتوزيعها.