أعلنت جمعية المرصد لحقوق الانسان عن تدشين العدد الثالث من مجلة "الحقوقية" التي تُعنى بنشر الدراسات والمقالات والقضايا الحقوقية والقانونية بهدف تنمية وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في مملكة البحرين والوطن العربي، وترسيخ مبادئ وثقافة الحقوق والواجبات.

وأكد د. علي الصديقي رئيس هيئة التحرير أن مجلة الحقوقية مجلة نصف سنوية تصدرها جمعية المرصد بهدف دعم البحث العلمي في المجالات ذات الصلة بالشأن الحقوقي والقانوني، ورصد أحدث المستجدات العالمية.

وبيّن الصديقي أن هيئة التحرير قد أعلنت منذ عام 2021م عن تخصيص العدد الثالث للمواضيع المرتبطة بالنظام القانوني للانتخابات، وذلك وفق محاور متعددة تشمل مختلف فروع القانون، بما فيها إجراءات ومراحل وضمانات العملية الانتخابية، بالتزامن مع فترة الانتخابات النيابية والبلدية المزمع إجراؤها في مملكة البحرين هذا العام، وهو ما شهد تفاعلاً كبيراً من الباحثين في مختلف المجالات، لتصبح بذلك قيمة مضافة للمكتبة القانونية على مستوى الوطن العربي.

وأضاف الصديقي أن العدد الثالث قد تضمن عددًا من الدراسات المحكمة، والمقالات العلمية، ساهمت فيه أقلام مخضرمة وأخرى شابة من خلفيات علمية متعددة ومتباينة كالخلفيات الحقوقية والقانونية والتاريخية والسياسية والأنثروبولوجية، وفق مبدأ تعدد المناهج والمدارس العلمية لدراسة النظام الانتخابي، حيث شارك في هذا العدد بأحد المقالات المميزة أستاذ ومحاضر في جامعة بي تي يو كوتبس (BTU Cottbus) الألمانية وهو المفكر العربي البحريني الدكتور محمد الزكري، فضلاً عن مشاركة أساتذة وباحثين من دول شقيقة مثل السعودية والمغرب، كما تضمن العدد حواراً خاصاً مع معالي الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي، والذي تناول فيه أبرز ما جاء في كتابه بعنوان "حول مئوية الانتخابات في البحرين" والذي يعد مرجعاً وطنياً يناقش وثيقة قانون بلدية المنامة الأساسي، ويسلط الضوء على أول قانون دشن العملية الانتخابية في البحرين والمنطقة، وحوارًا آخر مع السيد شرف الموسوي الرئيس السابق للجمعية البحرينية للشفافية حول "رقابة المجتمع المدني على الانتخابات".

أما بالنسبة لكيفية الحصول على نسخة مجلة الحقوقية، فقد بيّن الصديقي أن المجلة منشورة إلكترونياً على الموقع الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي لجمعية المرصد لحقوق الإنسان، كما سيتم توفيرها ورقياً في الفترة القادمة في المكتبات العامة وعدد من الجامعات ودور النشر.