صنفت مبادرة الإبلاغ العالمية (GRI) مدير مركز التعلم الإلكتروني في جامعة البحرين الدكتورة الشيخة فيّ بنت عبدالله آل خليفة كأول خبير استدامة بحريني معتمد من المبادرة.

ويحصل الأفراد على الاعتماد في مجال الاستدامة من قبل مبادرة الإبلاغ العالمية بعد اجتياز أربعة مقررات وامتحان نهائي، وهي: مقدمة في اعداد تقارير الاستدامة، إعداد التقارير وفقاً لمعايير مبادرة الإبلاغ العالمية بنسختها المحدثة لسنة 2021، الإبلاغ عن حقوق الإنسان مع تحديث معايير مبادرة الإبلاغ العالمية لسنة 2021، ودمج أهداف التنمية المستدامة في تقارير الاستدامة.

وتعتبر مبادرة الإبلاغ العالمية منظمة دولية غير هادفة للربح، تعمل على تمكين الشركات والمؤسسات من الإبلاغ عن أدائها الاقتصادي والبيئي والاجتماعي وحوكمة الشركات، وتصدر إرشادات مجانية لإعداد تقارير الاستدامة، ويتم إصدار تقارير كبرى الشركات المحلية، مثل: شركة ألمنيوم البحرين (ألبا)، وبنك البحرين الوطني، والشركات الدولية الكبرى مثل ARAMEX وBLOOMBERG وDELOITTE باستخدام معايير مبادرة الإبلاغ العالمية.

وقد حصلت الدكتورة الشيخة فيّ بنت عبدالله آل خليفة - بدعم من صندوق العمل "تمكين" – على الاعتماد من مبادرة الإبلاغ العالمية لمعايير الإبلاغ العالمية لسنة 2021 التي ستستخدمها الشركات للابلاغ عن أدائها في مجال الاستدامة بدءاً من شهر يناير لسنة 2023 بعد اجتيازها جميع متطلبات الاعتماد، وهي الآن أول بحريني معتمد من قبل مبادرة الإبلاغ العالمية وبذلك اُدرجت مملكة البحرين من ضمن الدول التي تضم خبراء استدامة معتمدين من قبل مبادرة الإبلاغ العالمية.