أعلن النائب الحالي فلاح هاشم، عن إعادة ترشحه للانتخابات النيابية المقبلة ممثلاً عن الدائرة الخامسة الشمالية، ضمن قائمة المنبر التقدمي، قائلاً: «سنواصل في حال إعادة انتخابنا العمل الذي بدأناه في عام 2018 واستمراراً على نفس النهج وبخبرة عمل تشريعي ورقابي من الفصل التشريعي السابق، بالاستفادة من الهامش الذي تتيحه الآلية البرلمانية الحالية والبناء عليها وبهدف الارتفاع بها إلى مستويات أعلى من العمل الوطني، بما يسهم في تطوير تجربتنا الديمقراطية التي لن تكون إلا عبر مشاركة إيجابية من أوسع فئات شعبنا دون تمييز أو إقصاء».

وأكد السعي الحثيث نحو تطوير آليات العمل البرلماني في جانبيه التشريعي والرقابي لتمكين السلطة التشريعية من أداء دورها بصورة أفضل بتشريعات تؤمن حياة كريمة للمواطنين وبما يُمكِّن المجلس النيابي من الدفاع عن المال العام وكف يد الفاسدين ومحاسبة المقصرين في الجانب الرقابي.

وشدد على أن الملفات المعيشية وحصول المواطنين على عمل لائق وسكن مناسب للعيش المستقر وخدمات صحية مكفولة وحقوق تقاعدية مصانة وخدمات تعليمية مضمونة الجودة ومتاحة للجميع، من أبرز الأولويات.

وأشار فلاح إلى أن هناك مهام وطنية جساما يتضمنها البرنامج الانتخابي لا بد من كفاح دؤوب من أجل تحقيقها، كقضية التنمية الاقتصادية الاجتماعية المخططة والمستدامة، مؤكداً تواصله الدائم مع أهالي وشخصيات الدائرة في جميع قرى ومجمعات الدائرة على الرغم من اتساع رقعتها الجغرافية والذين أبدوا دعمهم وتأييدهم لإعادة ترشحه للمجلس النيابي.