أعلن النقابي والناشط الاجتماعي محمد يحيى مراد عزمه الترشح لخوض الانتخابات النيابية المقبلة بالدائرة العاشرة بمحافظة العاصمة.

ويشغل مراد حالياً رئيس النقابة الحرة لعمال بتلكو ونائب رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين لشؤون الصحة والسلامة المهنية إضافة إلى نائب رئيس جمعية البحرين للعمل التطوعي وعلى المستوى الدولي الأمين العام المساعد لمجلس الشباب العربي والأفريقي الذي يضم تحت مضلته 52 دولة عربية وافريقية.

وقال إنه يخوض هذه التجربة في العمل الوطني محملاً بخبرة طويلة في العمل النقابي لخدمة العمال وكذلك العمل المهني والتطوعي في المجال الشبابي والاجتماعي والخيري والخبرة الادارية السياسية من خلال العمل في المجال السياسي، حيث ان العمل في تلك المجالات المختلفة لها علاقة مباشرة بتطور وازدهار مملكة البحرين، وقد حان الوقت لتوظيف هذه الخبرات والتجارب التراكمية لصالح الوطن والمواطن.

واضاف «أعتقد أن التجارب والتحديات النوعية التي خاضها مع الخبرات المهنية والإدارية والمجتمعية المتنوعة في المجال المهني والعمالي والاهلي، إضافة إلى خوضه العمل السياسي والقانوني والألمام بالعمل النيابي سوف يسهم في صياغة وقيادة برنامج انتخابي واقعي وفاعل يرتكز على الرقابة الفاعلة على أداء المؤسسات الحكومية، وتطوير النظم والتشريعات وحسن استخدام الادوات الرقابية الممنوحة لدى السلطة التشريعية التي تخدم الوطن والمواطن، وتدعم تطوير القطاع الاقتصادي والاجتماعي وتحفيز تميز وريادة مملكة البحرين في مختلف المجالات».

وأكد ان الواجب الوطني يحتم عليه الترشح للانتخابات النيابة حيث ان المجلس النيابي احد ثمار المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المعظم كما انه يأتي تحقيقا لتطلعات ورؤية سمو ولي العهد رئيس مجلس الورزاء مشيراً الى أن قيادتنا السياسية فتحت المجال الكبير لفئة الشباب لتولى المسئوليات ووثقت في قدراتهم حيث تم تعيينهم في عدة مناصب عليا في المملكة كوزراء ومسؤولين تنفيذين في مختلف القطاعات إيماناً منهم بالفكر النير والقيادة المتطورة والعلم النافع لخدمة البلد.