مريم بوجيري


غالبية المشاركين بالاستطلاع ممن يقل دخلهم الشهري عن 500 دينار
«الترفيه» السبب الأساسي لاتخاذ قرار السفر في الصيف
كشفت عينة بحثية من 732 من أفراد المجتمع البحريني منها 51% من الذكور و49% من الإناث، أن أغلبية المشاركين في البحث أكدوا أن أحد أهم الأسباب التي تمنعهم من السفر خلال صيف هذا العام هو الأولويات الأسرية والمعيشية وذلك بنسبة 47% من إجمالي المشاركين بالاستطلاع، وهم من أصحاب الدخل الشهري أقل من 500 دينار.

جاء ذلك ضمن استطلاع رأي لمركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة «دراسات»، بعنوان «تأثير جائحة كورونا على قرار السفر لصيف عام 2022».

وفضلاً عن الأولويات الأسرية والمعيشية، تضمنت الأسباب المانعة من السفر ضمن هذا الاستطلاع، التزامات العمل 23%، الخوف من عدوى فيروس كورونا 22%، عدم وجود خطة للسفر 16%، عدم وجود رغبة للسفر ووجود التزامات أسرية (11% على التوالي)، الحالة الصحية 9%، الالتزامات الدراسية 7% وأسباب أخرى 2%.

وأشار الاستطلاع إلى أن النسبة التي منعها خوفها من عدوى الجائحة كانوا أغلبيتهم من المتزوجين، حيث شكلوا ما نسبته 80%، وبالتحري عن علاقة الحالة الاجتماعية بقرار السفر، بينت النتائج أن نصف المتزوجين والمتزوجات لن يقوموا بالسفر خلال إجازة الصيف هذا العام، أما غير المتزوجين فقد انقسمت قراراتهم بنسب متقاربة جداً بين التفكير بالسفر من عدمه.

وبين المشاركون في الاستطلاع أن الترفيه هو أهم أسباب السفر خلال إجازة الصيف حسب 85% من المشاركين، تلته المهمات الرسمية للعمل بنسبة 4%، أما العلاج فجاء بنسبة 2%.

ولقياس مستوى الحرص والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وانتقال الجائحة، بينت نتائج استطلاع «دراسات» أن غالبية المسافرين حريصون وملتزمون بالإجراءات الاحترازية أثناء السفر، وأفاد نصف المسافرين (50%) بحرصهم إلى حد ما والتزامهم بالإجراءات الاحترازية، و43% صرحوا بحرصهم الشديد مقابل 7% فقط صرحوا بعدم الحرص.

صور